أسس تأجير شقة في إسطنبول

قد يكون اختيار شراء شقة في تركيا أفضل لك من استئجارها وهذا بسبب الأسعار المناسبة التي تتمتع بها الشقق هناك الا اذا كنت ترغب بقضاء بعض الوقت داخل المدينة ولا حاجة لك لشراء شقة بالكامل، وبالرغم من أن أسعار تأجير الشقق في إسطنبول أيضاً مرتفعة ولكن بلا شك هذا أفضل من شراء شقة في تركيا اذا كانت لاستخدام مؤقت، وعند التأجير يجب لك الانتباه جيداً لعدد من الأمور حيث أن هناك العديد من ضعاف النفوس الذين من الممكن أن يستغلوا الأمر بشكل سيء اعتمادا على جهلك باللغة التركية وكل التفاصيل المتعلقة بالإيجار، ونحن سنرشدك إلى بعض النصائح التي يجب عليها وضعها في عين الاعتبار عندما تريد تأجير شقة داخل إسطنبول وهي كالتالي.

مكان التأجير
كلما أخترت الأماكن المركزية في إسطنبول سيتحتم عليك دفع إيجار أعلى على الوحدة السكنية التي تقوم بتأجيرها لأنك أخترتها في مكان حيوي يكثر الطلب علية لذا إذا كان أمر المكان لا يهمك كثيراً وما يهمك هو الميزانية حاول اختيار شقة في الضواحي الجانبية للمدينة حتى تستطيع أن تقلل من نفقاتك قليلاً.

المؤجر منه
هناك العديد من الشركات الاستثمارية التي تطرح وحداتها العقارية للتأجير أو الشراء وأنت ينبغي عليك التأكد من أن الشركة موثقة بشكل رسمي من الحكومة التركية حتى تتأكد من عدم حدوث أي تدليس أو تغير في عقد الإيجار أو الشراء الذى سيتم إبرامه، كما أننا لا نصح بالتعامل مع أشخاص مجهولين لأن نسبة التعرض لحالات نصب في مثل هذه الحالة ترتفع فالأفضل اللجوء إلى الشركات الموثوق فيها.

تفاصيل العقد
من المهم جداً الاطلاع على كافة التفاصيل الواقعة في العقد والتأكد من أطرافه ومن أن البيانات التي تم سردها داخل العقد هي البيانات الصحيحة، وأنك لن تطالب بدفع أي أموال متراكمة على الوحدة العقارية التي ستقوم بتأجيرها، وهل مدة التأجير التي اتفقت عليها في العقد صحيحة أم لا؟ وثمن التأجير جاء في العقد كما هو متفق عليه أم لا، ومن الأفضل إذا كنت غير خبير في اللغة التركية الاستعانة بمستشار قانوني في مثل هذا الأمور والتأكد أيضاً من أن هذا المستشار القانوني هو محل ثقة حتى لا تتعرض للتدليس.
في الحقيقة بسبب نشاط السوق العقاري المرتفع في إسطنبول هناك العديد من عمليات التدليس التي تقوم في الفترة الحالية لذا الأضمن لك التعامل مع شركة عقارية موثوقة في هذا المجال ومثال على ذلك مجموعة اومورغا العقارية وهي ستتكفل بإدارة الأمر نيابة عنك حتى لا تتعرض للتدليس والخداع.