Propellerads

بعد أن أجبرت مصمم ديكور على تقبيل قدمها.. أميرة سعودية تهرب من فرنسا

وطن يغرد خارج السرب 0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

“أ ف ب” تمكنت الشرطة الفرنسية أخيرا من الدخول إلى شقة العائلة المالكة السعودية، والتي تقع في جادة فوش الراقية في الحي السادس عشر من باريس.

 

ويأتي تحرك الشرطة الفرنسية في إطار التحقيق في شكوى تقدم بها مصمم ديكور فرنسي، أكد أنه تم تقييده والاعتداء عليه بالضرب المهين لعدة ساعات بناء على أوامر أميرة سعودية، هي الابنة الوحيدة للملك السابق للمملكة العربية السعودية “خالد بن عبد العزيز آل سعود”، التي قام حارسها الخاص بهذا الاعتداء وأجبره على الركوع أمامها وهو مقيد اليدين، وطالبه بتقبيل قدمي الأميرة.

 

وكان مصمم الديكور قد التقط صورا للقاعة التي كان من المقرر أن يجري فيها أعمال ديكور، ليعيدها إلى حالتها بعد انتهاء العمل، ولكن الأميرة هاجمته صارخة “اقتلوا هذا الكلب إنه لا يستحق أن يعيش” متهمة إياه بأنه يلتقط هذه الصور لبيعها لوسائل الإعلام.

 

وقام المحققون باحتجاز الأميرة لفترة قصيرة للغاية، ولكنها رفضت الاستجابة لهم باعتبار أنها تتمتع بحماية دبلوماسية، وهو ما أكدته السفارة السعودية.

 

الحارس الشخصي، وهو متخصص في الأمن وحماية الشخصيات، سلم نفسه للشرطة، ولكنه رفض التعاون، مؤكدا أنه لم يعتد على مصمم الديكور، وإنما اكتفى بمنعه من الحراك بوسائل ضغط جسدي، وما زال قيد التحقيق، بينما يبدو أن الأميرة السعودية غادرت فرنسا على الفور.

 

المصدر: موقع وطن يغرد خارج السرب

وطن يغرد خارج السرب

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق