أخبار عاجلة
ضبط 19 طن لحوم ودواجن فاسدة في الجيزة -

الأب مانويل مسلّم لـ”عباس”: “ابحث لك عن مغارة بين لصوص إسرائيل تأوي اليها”

الأب مانويل مسلّم لـ”عباس”: “ابحث لك عن مغارة بين لصوص إسرائيل تأوي اليها”
الأب مانويل مسلّم لـ”عباس”: “ابحث لك عن مغارة بين لصوص إسرائيل تأوي اليها”

وجّه الأب مانويل مسلّم، راعي كنيسة اللاتين، رسالة شديدة اللهجة إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس على خليفة مشاركة الأخير في جنازة الرئيس الصهيوني الاسبق شمعون بيريز.

وافتتح الأب مسلّم رسالته على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” السبت، بالمثل الشعبي الشهير “كل اشي قرضة ودين حتى دموع العين”.

وتساءل “هل حضر شارون جنازة ابو عمار وتباكى عليه يا سيادة الرئيس حتى تسد الدين بدموع التماسيح على بيرس؟ وهل قُرِعت الاجراس في الكنائس وصدح صوت القرآن الكريم على المآذن حزنا لِتنقل مشاعر لوعتك الى بيت فقيد الصهيونية قاتل شعبك ومحتل ارضك ومصّاص دماء شهدائك؟”.

 

وأضاف مسلّم مخاطبًا عباس “اليوم بعملك هذا احتلت إسرائيل حقا فلسطين كلها، اليوم سقط مشروعك الوطني، اليوم سقطت السلطة الفلسطينية وجميع مؤسساتها”.

 

وتابع “اليوم أنت طُردتَ من قلوب الاحرار فابحث لك عن مغارة بين لصوص إسرائيل تأوي اليها”.

وأضاف: “اليوم نصرخ في وجهك عيب عليك أن تسكن قلوب الاشكناز والسفرديم والبولونيين والروس الصهاينة بدل قلوب الكرام الاجاويد المناضلين الاباة من شعبك”، على حدّ قوله.

 

وأردف في رسالته “اليوم ابتدأت نهاية نضالك وابتدأ نضال شعب فلسطين ليقهر عدونا فيموت ذليلا مهيض الجناح كسيرا وهو يدافع عن قضيته الخرقاء الظالمة الصهيونية”.

 

وقال: “اليوم فهمنا مقولة الاسكندر الكبير انا لا اخاف جيشا من الاسود يقودها خروف لكني اخاف جيشا من الخراف يقودها اسد؟ فهمنا لماذا لم يخاف منا العالم وإسرائيل, لغياب الاسد في قيادتنا”. وفق قوله

 

واختتم الأب مسلّم رسالته إلى عباس قائلًا “نحن نعلم أننا سنكون في خطر اذا قاومناك لأنك أنت في مركز قوة الباطل، وقد تكون حياتنا عرضة للمهانة وحتى الهلاك؛ لكننا سنحوّل كل آلامنا إلى شجاعة ونقولها لك:” الشعب يريد رحيل الرئيس.”
وأثارت مشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في جنازة الرئيس الإسرائيلي الأسبق شيمعون بيريز غضباً واسعاً في أوساط الفلسطيني.

 

وأثارت مشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في جنازة الرئيس الإسرائيلي الأسبق شيمعون بيريز غضباً واسعاً في أوساط الفلسطيني.

 

وفي هذا السياق، طالبت حركة الشبيبة الفتحاوية في جامعة بيرزيت، الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بالإعتذار الى الشعب الفلسطيني والتنحي عن الرئاسة؛ لمشاركته “المذلة والمهينة بحق شعبنا الفلسطيني” في جنازة الرئيس الاسرائيلي الاسبق شمعون بيريز.

واعتبرت “الشبيبة” في بيان لها، أن مشاركة الرئيس في جنازة بيريز “شكلا من اشكال التفريط والخيانة”.

المصدر: موقع وطن يغرد خارج السرب

وطن يغرد خارج السرب

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى روسيا تعرب عن قلقها من توظيف جهود عسكرية في إسقاط بشار الأسد