لبنانيون يطلقون موقعا إلكترونيا “عنصريا” ضد اللاجئين السوريين ويرصد عدد “المجرمين”!

وطن يغرد خارج السرب 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

في إطار الهجمة الممنهجة ضد اللاجئين السوريين في لبنان، أطلق عنصريون موقعا إلكترونيا اسمه “عين على السوريين في لبنان”، حمل في طياته الكثير من التحريض والعنصرية ضد السوريين.

 

ويقدم الموقع، الذي ظهر فجأة على مواقع التواصل اللبنانية، نفسه بأنه “إضاءة على المشاكل الكبيرة التي يخلّفها لجوء نحو مليوني سوري إلى لبنان منذ العام 2011 مع غياب رقابة الدولة اللبنانية، وعدم وجود خطة واضحة للحكومة بتنظيم وجودهم في بلدنا والمساعدة في عودتهم إلى بلادهم”، كما يربط الموقع في صفحته الرئيسية بين وجود اللاجئين السوريين في لبنان، وبين مجموعة عناوين لجرائم كالاغتصاب والسرقة والتحرش والإرهاب.

 

وقدم الموقع “إنفوغرافاً” بدائياً عن عدد “المجرمين السوريين” في المحافظات اللبنانية، مع تضخيم في الشكل والمضمون لأحداث وإشكالات ذات طابع جنائي حصلت منذ بداية العام الحالي وحتى تاريخ إطلاق الموقع.

 

وفي نفس السياق حاول الموقع وصم اللاجئين السوريين الموجودين في لبنان بالجريمة المنظمة، حيث عمد المشرفون على الموقع إلى وضع صورة لمقنع يحمل سلاحاً وآخر يحمل كيس نقود، أو سلاحاً رشاشاً على كل خبر.

 

ويعتبر هذا الموقع إضافة نوعية إلى موجة العنصرية والكراهية، التي ساهم عدد من السياسيين اللبنانيين في نشرها، عبر تصريحات استهدفت اللاجئين السوريين والفلسطينيين بصورة خاصة، كان آخرها تصريحات وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، الذي استثنى أبناء الفلسطينيين والسوريين من أبناء الزوجة اللبنانية من الحصول على الجنسية.

المصدر: موقع وطن يغرد خارج السرب

وطن يغرد خارج السرب

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق