صرخة قهر وسط مجازر النظام المستمرة في ريف دمشق “شاهد”

وطن يغرد خارج السرب 0 تعليق 17 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تتواصل المشاهد المؤلمة واللقطات المأساوية التي تكشف عن حجم المعاناة التي وصل إليها المدنيون، ومأساتهم التي بلغت حداً لا يطاق، دفعت والد أحد الضحايا في ريف دمشق لإطلاق صرخة قهر من داخل كفربطنا بالغوطة الشرقية.

 

وذكر مراسل “وطن” أنّ ذلك جاء وسط قصف متواصل من الطيران التابع للنظام ونظيره الروسي والذي أدى لمقتل 18 مدنياً، بينهم نساء وأطفال، وجرح أكثر من 100 آخرين، بينهم حالات بتر وإصابات خطيرة، بالتزامن مع قصف جوي وصاروخي استهدف بلدات ومدن الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وفي سياق آخر، خرج أهالي الغوطة الشرقية السبت في عدة مظاهرات، غضباً لحلب، توزعت على مدن دوما وسقبا وحمورية وكفر بطنا، تخللها حرق لصور مجرم الحرب “بوتين” وعلم روسيا استنكاراً لمجازره بحق أطفال ونساء مدينة حلب، في جمعة “بوتين مجرم حرب”.

ويعيش الجميع تشاؤما كبيرا بشأن مستقبل الغوطة، فمشاركة روسيا جعلت الوضع المستعصي على الحل أصلا أكثر سوءا وإمكانية تحقيق السلام أبعد بكثير، وبينما يركز قادة العالم على مصالحهم القومية وهم يناقشون الحلول السياسية، يواصل الشعب السوري معاناته.

المصدر: موقع وطن يغرد خارج السرب

وطن يغرد خارج السرب

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق