«الدراسات الأفريقية»: إثيوبيا تعيش على صفيح ساخن من الاحتجاجات

وكالة أنباء أونا 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 قال أستاذ بمعهد الدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة، أيمن شبانة، إن الاحتجاجات الإثيوبية فى إقليم أوروميا، ممتدة منذ سنوات، وليست وليدة اللحظة.

وأضاف شبانة، خلال لقائه على شاشة  ”الغد” الإخبارية، مع الإعلامية سهام عصمان، أن الاحتجاجات في إثيوبيا تحدث بشكل متقطع، لاسيما مع وجود احتفالات أو أعياد أو مناسبات وطنية من قبل جماعة الأورومو، التي تبلغ ما يقرب من 40% من سكان إثيوبيا، النسبة الأكبر منهم من المسلمين، كما أنهم يعانون من التهميش السياسي فى الوزارات والبرلمان والجيش.

وتابع شبانة، أن الاحتجاجات تصاعدت منذ عام 2014، ووصلت ذروتها تحديدًا هذا العام، موضحًا أن الحكومة الإثيوبية شرعت خلال هذا العام فى إجراء توسعات علي حساب أراضي الأورومو، حيث تم اعتقال العشرات منهم، والزج بهم دون محاكمات.

وأوضح شبانة، أن سقوط عددٍ كبيرٍ من القتلي خلال تفريق مظاهرة من قبل الشرطة، سيؤدي إلى تفاقم الوضع، مشددًا علي أن النظام الأثيوبي الذي يحكم البلاد دون أي معارضة، قائلاً: “احتكار السلطة يزيد الأمور خطورة”.

المصدر :وكالة أنباء أونا

وكالة أنباء أونا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق