أخبار عاجلة
«ترامب» يتحدث مع زعيمي أفغانستان وسنغافورة -

دعوات دولية وعربية لإنقاذ حلب من القصف المتواصل

دعوات دولية وعربية لإنقاذ حلب من القصف المتواصل
دعوات دولية وعربية لإنقاذ حلب من القصف المتواصل

توالت الدعوات العربية والدولية بالتدخل لإنقاذ المدنيين في مدينة حلب السورية، التي تتعرض لهجمات ضارية من جانب قوات النظام السورى، حيث اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة، بان كى مون، أن الهجمات تشكل «جرائم حرب يجب محاسبة مرتكبيها».

بدوره، قال وزير الخارجية الفرنسى، جان مارك إيرولت، إن الاستهداف المنهجى للمستشفيات «يفوق الوصف»، ووصف حلب بأنها «مدينة شهيدة»، وقال وزير الخارجية الألمانى، فرانك فالتر شتاينماير، إنه ينبغى إيقاف القصف، وقالت السفيرة الأمريكية بالأمم المتحدة، سمانتا باور «إنه بدلاً من السعى إلى السلام تصنع روسيا وقوات النظام الحرب».

أعرب محمود عفيفى، المتحدث باسم الأمين العام للجامعة العربية، عن «عميق الاستهجان» إزاء تواصل القصف الجوى على مستشفيات حلب وتجمعات سكانها، مؤكدًا أن ما يتعرضون له يرقى إلى مرتبة «جرائم الحرب»، مطالباً بسرعة تحرك الدول العربية والأطراف الفاعلة بالمُجتمع الدولى ومجلس الأمن، لوضع حد لحرب الإبادة التي تتعرض لها المدينة والتوصل إلى وقفٍ فورى لإطلاق النار يسمح بدخول المُساعدات للسكان.

من جانب آخر، قال مندوب دولة الكويت الدائم لدى الجامعة العربية، السفير أحمد عبدالرحمن البكر، إن بلاده طلبت عقد جلسة فورية وطارئة لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين، لبحث الأوضاع المتدهورة في حلب.

وميدانياً كثفت قوات النظام السورى هجومها الضارى على المناطق الخاضعة للمعارضة بالمدينة، والتى تضم 250 ألفاً من السكان، مدعومة بالمقاتلات السورية والروسية، والتى شنت عشرات الغارات الجوية، ما أسفر عن مقتل مئات المدنيين، وذكرت وسائل إعلام سورية أن الجيش أحرز تقدما في شمال حلب، وهو ما نفته المعارضة، التي أكدت أنها صدت هجوماً في مخيم حندرات، واتهمت عمال إنقاذ القوات السورية بتدمير مستشفى الصخور، أكبر مستشفيات المدينة، وقتل مريضين وإصابة 13 آخرين.

وفى مقابل التنديد الدولى، ذكرت صحيفة «إزفستيا»، الروسية، أن موسكو عززت قاعدتها الجوية بـ«حميميم»، بعدد من القاذفات، وتستعد لإرسال مزيد من المقاتلات لدعم الرئيس السورى بشار الأسد.

ومن جهة أخرى، أعلن الجيش التركى أن الجيش الحر سيطر على 960 كيلو مترا بحلب على حساب تنظيم داعش، في إطار عملية «درع الفرات».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى روسيا تعرب عن قلقها من توظيف جهود عسكرية في إسقاط بشار الأسد