وزير الخارجية الليبي : 500 قتيل في عملية البنيان المرصوص

وكالة أنباء أونا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اعترف وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني في ليبيا، محمد طاهر سيالة، أن “عملية البنيان المرصوص التي أطلقها المجلس الرئاسي لطرد تنظيم داعش من مناطق استولى عليها في البلاد، تطلبت تضحيات جسيمة”.

وكشف سيالة، في مؤتمر صحفي مشترك مع الوزير الجزائري للشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية، عبد القادر مساهل، اليوم الإثنين في العاصمة الجزائرية، عن حصيلة خسائر عملية البنيان المرصوص حتى الآن، حيث أعلن عن “سقوط 500 شهيد و1500 جريح، واصفًا ذلك بالتضحيات الجسيمة”، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية.

وقال سيالة إن “البنيان المرصوص عملية ليبية بأمر من المجلس الرئاسي، العملية تقدمت كثيرًا فبعد أن كانت تجري على مساحة 200 كيلومتر مربع انحسرت الآن، وأصبحت تتمركز في مبنى واحد أو مبنيين”.

وأشار وزير الخارجية الليبي أن “التكتيك العسكري والسعي إلى تقليل الخسائر البشرية إلى أقصى درجة ممكنة والتعامل مع خطط داعش التي ترتكز أساسًا على تفخيخ المركبات ونشر قناصة على أسطح المباني، هو الذي جعل العملية تسير ببطء في الفترة الأخيرة”.

يشار إلى أن قوات عملية البنيان المرصوص بدأت أواخر أغسطس الماضي هجومًا على آخر مواقع تنظيم داعش في المدينة لتطهيرها منه.

ورغم إعلان مسؤولي العملية أن التنظيم “في الرمق الأخير” لم يتمكن مقاتلوها حتى الآن من استكمال تحرير المدينة.

المصدر :وكالة أنباء أونا

وكالة أنباء أونا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق