عشر نساء حولن حياتهن لجحيم بعد عمليات التجميل الكارثية “شاهد”

وطن يغرد خارج السرب 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، أظهر عمليات تجميل كانت نتائجها كارثية لأصحابها، وبعضهم اشتهر بعد فشل العمليات لما لحقه من أثر كارثي.

 

وحسبما رصدت “وطن”، أكد التقرير، أن جراحي التجميل، دائما ما يعرضون على زبائنهم صور العمليات الناجحة، ولا يعرضون العمليات الفاشلة وهي الأغلب، وكيف أنها تحتاج لعمليات أخرى، ويجد صاحبها أن عليه البدأ بعملية ثانية لإصلاح الأولى.

 

واستعرض التسجيل المصور أكثر عشر عمليات تجميل، أثرت على مجرى حياة من قاموا بها بشكل كارثي، من بينهم المكسيكية ماريا كريستيرنا، التى خضعت لعمليات تجميل عديدة لتبدوَ مثل مصاصي الدماء، كما لقبها كثيرون، نظرًا لشكلها البشع.

 

لكن ماريا تقول إنها تعيش حياة طبيعية، فهي أم لأربعة أطفال وسعيدة مع زوجها، مؤكدةً أن الوشوم التي على جسدها تحكي قصة حياتها، فقد وُشمت أول مرة في سن الرابعة عشرة.

 

كذلك تحدث الفيديو عن مصممة الأزياء الإيطالية “دوناتيلا فيرساتشي”، والتي غرفت بعمليات التجميل وتعرضت لتشويه واضح في العلن، بسبب الليزر الذي أفقدها ملامحها، وبدت بشرتها لامعة بطريقة غير طبيعية.

 

فيما سرد التقرير أيضاً ثمانية، عمليات أخرى، تسببت بكارثة في حياة من قاموا بها، لتتحول حياتهم إلى كابوس مخيف.

المصدر: موقع وطن يغرد خارج السرب

وطن يغرد خارج السرب

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق