أخبار عاجلة
أحمد توفيق يشارك في تدريبات الزمالك -

واشنطن تدرس الخيارات «الدبلوماسية والعسكرية» بشأن سوريا

واشنطن تدرس الخيارات «الدبلوماسية والعسكرية» بشأن سوريا
واشنطن تدرس الخيارات «الدبلوماسية والعسكرية» بشأن سوريا

أعلنت الخارجية الأميركية الثلاثاء أن واشنطن تدرس الخيارات "الدبلوماسية والعسكرية والاستخبارية والاقتصادية" المتاحة للتعامل مع الأزمة في سوريا، مشددة في الوقت نفسه على ضرورة التوصل إلى "حل سياسي".

 قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية مارك تونر إن مديري الوكالات الأميركية المتخصصة في مسائل الأمن والسياسة الخارجية سيجتمعون اليوم (الأربعاء الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول 2016) لإعداد قائمة للرئيس باراك أوباما بكل الخيارات الممكنة للتعامل مع الأزمة السورية بعد تعليق المفاوضات الأميركية-الروسية بشأن إحياء الهدنة في سوريا.

وأوضح المتحدث أن المجتمعين سيبحثون كل الخيارات المتاحة، بما فيها الخيار العسكري، مشددا في الوقت نفسه على أن وزير الخارجية جون كيري يواصل سعيه الدؤوب مع شركاء الولايات المتحدة من أجل التوصل لى حل دبلوماسي. وقال "إن تعليقنا موقتا تعاوننا الثنائي مع روسيا بشأن سوريا لا يعني أننا أغلقنا كل الأبواب أمام تحرك متعدد الأطراف".

وبحسب مسؤولين أميركيين، فإن واشنطن تعتبر أن فرض عقوبات اقتصادية جديدة على موسكو ودمشق سيكون أكثر فعالية بكثير إذا ما طبق على مستوى عالمي وليس من قبل الولايات المتحدة لوحدها. ومن المقرر أن يجتمع مسؤولون أميركيون وأوروبيون كبار في ألمانيا الأربعاء.

وأوضح تونر أن الهدف من اجتماع مدراء الوكالات الأميركية في واشنطن هو "للنظر بدقة في مقاربتنا المقبلة"، مؤكدا ان المجتمعين "سيناقشون خيارات دبلوماسية وعسكرية واستخبارية واقتصادية". وأضاف "ولكن في الجوهر رأينا لم يتغير. نحن ما زلنا نشدد على تسوية سياسية". وكان كيري قال في وقت سابق الثلاثاء إن الولايات المتحدة "لم تتخل" عن سوريا ولم تعدل عن السعي الى خطة لاحلال السلام فيها رغم تعليق تعاونها مع روسيا.

المصدر : بوابة الشروق

بوابة الشروق

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى روسيا تعرب عن قلقها من توظيف جهود عسكرية في إسقاط بشار الأسد