أخبار عاجلة
مقتل 30 شخصًا جراء انفجار شاحنة صهريج في كينيا -
وضع 10 أشخاص قيد الاحتجاز إثر هجومي إسطنبول -

صفقة بين “حماس” و”جهاديي” غزة للإفراج عن معتقليهم مقابل وقف اطلاق الصواريخ

صفقة بين “حماس” و”جهاديي” غزة للإفراج عن معتقليهم مقابل وقف اطلاق الصواريخ
صفقة بين “حماس” و”جهاديي” غزة للإفراج عن معتقليهم مقابل وقف اطلاق الصواريخ

علمت “وطن” من مصادر موثوقة بأن حركة المقاومة الإسلامية “حماس” تفاوضت منذ الامس عبر وسطاء من انصار بيت المقدس “ولاية سيناء” مع جهاديي غزة لوقف اطلاق الصواريخ على إسرائيل.

 

وأكدت المصادر أن “حماس” توصلت مع جهاديي غزة إلى اتفاق يفضي الى الموافقة على الافراج عن معتقلي السلفية الجهادية شريطة عدم بقائهم في قطاع غزة مع ضمان وصولهم الى سيناء على غرار صفقة “عامر ابو غولة” وهو قاتل المتضامن الايطالي فيتوريو اريغوني الذي تم الافراج عنه وتأمينه بسيناء وذهابه الى حتفه في حلب.

 

وتنشط في قطاع غزة بضعة تنظيمات تتبنى الفكر الجهادي السلفي، وترتبط أيديولوجياً بتنظيم القاعدة. وهو ما وضع حركة حماس الحاكمة بالقطاع، في مأزق مع قوى إقليمية وعربية ودول مجاورة. الأمر الذي دفعها في كثير من الأحيان إلى الدخول في صدام مباشر مع تلك الجماعات.

 

وتحاول الجماعات السلفية المسلحة فى القطاع التحرك فى أعمال عسكرية فى أوقات الهدن التى تعقد بين فترة وأخرى بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال. لتشكل عبئا إضافيا على حكم حركة حماس في غزة المتصدع أصلا نتيجة الحصار المفروض على قطاع غزة منذ ثمانية سنوات.

 

ونظرا لأن السلفية الجهادية حديثة عهد بفلسطين، فهي تتركز بشكل كامل تقريبا في قطاع غزة فلا يكاد يكون لها وجود تقريبا في الضفة الغربية. ولكن وبعد تدهور الأوضاع في الوطن العربي وسيطرة داعش على الكثير من المناطق، بدأت حركة حماس وبصفتها الحاكمة في قطاع غزة بالتحرك ضد مؤيدي داعش في غزة بعد أن قاموا بتنفيذ عدة تفجيرات تستهدف مراكز ثقافية دولية، من خلال استهدافهم بأكثر من حملة اعتقالات، خاصة بحق قادتهم الذين يعتقد أنهم بايعوا داعش.

 

ويحاول السلفيون مقايضة حماس على مطالبهم من خلال اطلاق الصواريخ على إسرائيل الأمر الذي يدفع الأخيرة لقصف قواعد حماس عبر الصواريخ والطائرات والمدفعية.

المصدر: موقع وطن يغرد خارج السرب

وطن يغرد خارج السرب

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى روسيا تعرب عن قلقها من توظيف جهود عسكرية في إسقاط بشار الأسد