Propellerads

شرطة ميانمار تبدأ تدريب وتسليح غير المسلمين في ولاية راخين المضطربة

المصرى اليوم 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت الشرطة ومسؤولون إن شرطة ميانمار ستبدأ في تسليح وتدريب السكان غير المسلمين في ولاية راخين المضطربة بشمال البلاد، حيث يقول المسؤولون إن متشددين من أقلية الروهينجا المسلمة يشكلون تهديدا أمنيا متناميا.

وقال مراقبون لحقوق الإنسان وزعيم من الروهينجا، إن الخطوة تهدد بإثارة صراع داخلي في المنطقة التي شهدت لتوها أكثر الشهور دموية منذ عام 2012 عندما قتل المئات في اشتباكات بين المسلمين والبوذيين.

وتدفق الجنود على منطقة مونجداو على امتداد حدود ميانمار مع بنجلادش ردا على هجمات منسقة على ثلاث نقاط حدودية يوم 9 أكتوبر قتل فيها 9 من ضباط الشرطة.

وأغلقت قوات الأمن المنطقة ومنعت دخول عمال الإغاثة والمراقبين المستقلين وأجرت عمليات تفتيش لقرية مونجداو التي تقطنها أغلبية من الروهينجا.

وتفيد تقارير رسمية أن خمسة جنود و33 يزعم أنهم من المتمردين قتلوا.

وحثت أونج سان سو‭ ‬كي، زعيمة ميانمار، قوات الأمن على ممارسة ضبط النفس والعمل في إطار القانون لكن السكان يقولون إن مدنيين قتلوا وتعرضوا للاغتصاب والاعتقال العشوائي وسويت منازل بالأرض، بينما نفت الحكومة ارتكاب القوات أي انتهاكات.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق