مدير أمن الدولة في موريتانيا: لا صحة للشائعات المغرضة للنيل من أمن البلاد

المصرى اليوم 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال مدير أمن الدولة في موريتانيا، المفوض الإقليمي، سيدي ولد باب الحسن، إن «الإشاعات المغرضة التي تحاول النيل من أمن موريتانيا غير صحيحة».

وأوضح ولد الحسن في مقابلة بثها التلفزيون الرسمي ليل الخميسأن هذه الشائعات انتشرت بقوة بعد تعرض مواطنة فرنسية لمحاولة اعتداء.

وقال المسؤول الأمني الموريتاني ردا على بيان تحذيري للسفارة الفرنسية لرعايا فرنسا إن المواطنة الفرنسية لم تتصل بالسلطات ورغم ذلك «فتحنا تحقيقا حول القضية اتضح من خلاله أنها لم تتعرض لأي اغتصاب وغادرت البلاد دون التعاون، مما أثار غموضا لدى الجهات الأمنية».

واتهم ولد الحسن جهات لم يسمها بنشر معلومات خاطئة للرأي العام، الهدف منها زعزعة الأمن والاستقرار، مؤكدا أن الوضع الامني في موريتانيا مستقر ولا توجد أي تهديدات أمنية«.

وكشف ولد الحسن في المقابل عن ضبط مجموعة من 3 أشخاص تحمل«فكرا معينا» بعد مراقبتهم على وسائل التواصل الاجتماعي، ووجد بحوزتهم بعض المعدات البدائية والتقليدية لا تشكل أي تهديد للأمن، مشيرا إلى أن التحقيق لايزال جاريا معهم.

وقال إن السلطات الموريتانية قامت بمراقبة الحدود بشكل كامل ونشرت وحدات متخصصة لضبط الامن، مؤكدا أن موريتانيا آمنة ولم يتم تسجيل أي عمل ارهابي يشكل خطرا.

وكانت سفارات الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا في نواكشوط قد أصدرت تحذيرات إلى مواطنيها، بعدم الخروج في الأماكن العامة وعدم التواجد في مناطق محددة، لاحتمال تعرضهم لهجمات إرهابية .

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق