Propellerads

كندا تبدأ رحلة البحث عن قنبلة نووية مفقود بالمحيط الهادئ

المصرى اليوم 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تستعد البحرية الملكية الكندية لإرسال إحدى سفنها الحربية في وقت لاحق من الشهر الجاري، للتحقق من جسم مشتبه فيه عثر عليه غواص في مياه المحيط الهادئ قبالة ساحل مقاطعة كولومبيا البريطانية.

وقال الغواص شين سميرتشينسكي، لشبكة «سي.بي.سي نيوز» إنه عثر على الجسم الغريب أثناء رحلة غوص قام بها مؤخرا بالقرب من جزيرة بانكس، في أرخبيل هيدا جواي.

وقال خلال مقابلة مع برنامج «دايبريك نورث» المذاع على شبكة «سي.بي.سي»إن الجسم يشبه قطعة خبز قطعت نصفين، وبعد ذلك يوجد العديد من الكرات مقطعه بداخلها، مدمجة معها.

وكان أول ما تبادر إلى ذهن «سميرتشينسكي» أنه رأى شيئا من عالم آخر، ووصف «سميرتشينسكي» لحظة خروجه من البحر قائلا «عندما انتهيت من رحلة الغوص خرجت وبدأت أقول لطاقمي يا إلهي، لقد عثرت على طبق طائر!».

ومع ذلك، فقد اتضح أن هناك تفسيرا أكثر صلة بعالمنا على الأرض إذا لم يكن أقل شرا لاكتشاف سميرتشينسكي، وهو أن يكون الجسم قنبلة نووية أمريكية فقدت منذ فترة طويلة، أو على الأقل قنبلة دون قلب نووي.

وعندما بدأ سميرتشينسكي في البحث والتقصي من خلال غواصين قدامى عن تفسيرات محتملة لهذا الجسم الغريب، أخبره البعض بقصة القاذفة الأمريكية «كونفير بي36-بي»، وهي طائرة أمريكية كانت في طريقها من ألاسكا إلى ولاية تكساس وتحطمت قبالة ساحل كولومبيا البريطانية الشمالي في عام 1950.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق