أخبار عاجلة
موسى والفقى يناقشان «الصعود إلى القمة» -
برلماني عن خطاب «السيسي»: كان صريحًا جدًا -

هلع وصدمة فى الاقتصاد العالمى بعد فوز ترامب

هلع وصدمة فى الاقتصاد العالمى بعد فوز ترامب
هلع وصدمة فى الاقتصاد العالمى بعد فوز ترامب

استقبل الاقتصاد العالمى، الأربعاء، فوز رجل الأعمال الجمهورى دونالد ترامب برئاسة الولايات المتحدة الأمريكية بحالة من الصدمة والارتباك، تمثلت فى تراجع أسهم البورصات العالمية، وارتفع الذهب كملاذ آمن، وانخفاض الدولار أمام سلة من العملات الرئيسية، لكن أسعار النفط الخام ومؤشر الدولار عاودت الصعود مجدداً بعد الخطاب التصالحى الذى أدلى به ترامب عقب فوزه، تجاه أمريكا والعالم.

ووصف رئيس الخبراء الاقتصاديين فى مصرف (كوميرز بنك) الألمانى، يورج كرايمر، نتيجة الانتخابات الأمريكية بـ«الزلزال السياسى»، وأنها «مشكلة أكبر بكثير من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى».

وجاء فوز ترامب صادماً لعالم المال والأعمال، رغم أنه ينتمى لذلك العالم الذى بات أقل قلقاً من الرئيس الجديد، إذ بدأت الخسائر الاقتصادية تتقلص بعد خطابه الذى أكد فيه أنه سيكون «رئيساً لكل الأمريكيين»، وتعهده بأن «يظل اقتصاد أمريكا الأقوى»، وأن لديه برنامجاً اقتصادياً سيدفع نسب النمو فى الولايات المتحدة إلى الصعود، ومحاولته طمأنة العالم بـ«إقامة علاقات تعاون وتجنب النزاع»، فيما حذر رئيس اتحاد الصناعات الألمانية، أورليش جريللو، ترامب، من «عزل الاقتصاد الأمريكى».

وكانت حالة كبيرة من القلق سادت الأوساط الاقتصادية من ترامب، خلال الحملة الانتخابية، وجعلت من اختياره عاملا «مجهولا» بالنسبة لمحللى أسواق المال، الذين لم يتمكنوا من قياس مخاطره أو توقع التغييرات التى ستطرأ عليهم مع فوزه، ما خلق مصطلح «TRUMP RISK» أو «مخاطر ترامب» المالية، وفى المقابل، كانت منافسته الديمقراطية هيلارى كلينتون تشكل عامل استقرار، لأنها تتبع رؤية واضحة خارجيا وداخليا.

وعقب خطاب ترامب عاود برميل خام القياس العالمى مزيج برنت الصعود إلى 45.65 دولار، بعد أن هبط إلى 44.70 دولار عقب إعلان النتيجة، وصعد مؤشر الدولار الأمريكى تزامناً مع خطاب ترامب بعد هبوطه إلى أدنى مستوى فى شهر، وسجل 97.41 نقطة صعوداً من أسعار التعاملات المبكرة التى بلغت 95.96 نقطة.

وبعد موجة ارتداد صعودى مع ظهور مؤشرات فوز ترامب فى بداية التعاملات، عاودت أسعار العقود الآجلة للذهب الانخفاض، من 1332 دولاراً للأوقية، إلى 1302 دولار، مقارنة مع أسعار إغلاق، الثلاثاء، البالغة 1274 دولارا.

ومع هبوط الدولار، سجل البيزو المكسيكى مستوى قياسيا منخفضا خشية تنفيذ ترامب وعده ببناء جدار حدودى مع المكسيك لمنع المهاجرين، وكانت الأسواق شهدت فى بداية تعاملات، الأربعاء، عزوفا كاملا عن المخاطرة، إذ اتجه المستثمرون للتخلص من الدولار والبيزو وشراء العملات التى تعتبر ملاذا آمنا، مثل الين اليابانى الذى قفز نحو 4%، مسجلا أعلى مستوى فى 6 أسابيع عند 100.75 ين للدولار، لكن بعد خطاب «النصر»، الذى لم يتطرق فيه ترامب للجدار الحدودى بين بلاده والمكسيك، الذى وعد به، عوض الدولار بعض خسائره ليتداول بانخفاض نسبته 0.5% بعد هبوط إلى 2%.

وجرى تداول الين بارتفاع بلغ 2% بعد الخطاب عند 103.45 ين للدولار، فى تعاملات متقلبة هبطت فيها العملة اليابانية إلى 105.480 ين، وهبط الدولار الكندى إلى أدنى مستوى فى 8 أشهر عند 1.3525 دولار كندى مقابل الأمريكى، قبل أن يعوض نحو نصف خسائره ليجرى تداوله بنحو 1.3390 دولار كندى، وهبط الدولار الأسترالى، الذى يتسم بالحساسية للتغيرات فى شهية المخاطرة 1.6% إلى 0.7637 دولار أمريكى، وهوى 4.3% إلى 78.25 ين بعدما سجل لفترة وجيزة أسوأ خسارة يومية منذ مايو 2010، وبعدما قفز سعر صرف اليورو مقابل العملة الأمريكية ليناهز 1.13 دولار، اقتربت العملة الأوروبية الموحدة من استعادة مستوياتها السابقة.

وعلى مستوى البورصات العالمية، انخفضت أسواق المال الأمريكية والبورصة أكثر من 5%، الثلاثاء، مع تقدم ترامب، وهبط مؤشر «إس آند بى»، الأوسع نطاقا، 5.01%، فيما تهاوى مؤشر ناسداك، الذى تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا، بنسبة 5.08% ما يعكس القلق المتزايد فى الأسواق بشأن المخاطر الاقتصادية المرتبطة بوصول ترامب إلى البيت الأبيض.

ففى الخليج، بدأت أسواق الأسهم تعويض خسائرها بعد خطاب ترامب، حيث قلصت سوق الأسهم السعودية خسائرها من نحو 3% عند الافتتاح إلى الارتفاع بنسبة 0.2% قبل منتصف جلسة الأربعاء، فى حين قلصت سوق دبى المالية خسائرها من 2.5% عند الافتتاح إلى 1%، كما تقلصت الخسائر بسوق أبوظبى من 1.8% عند الافتتاح إلى 1.1%.

وفى اليابان، هوت أسواق الأسهم عند الإغلاق 5%، فى حين صعد الذهب 5% قبل إعلان فوز ترامب، لكنه عاد إلى التداول مرتفعا 3.25% عند 1317 دولارا للأونصة. وسجلت بورصة طهران انخفاضا ملحوظا بنسبة 1.45% فى التعاملات الصباحية، وفقا لموقع بورصة طهران، بسبب تصريحات سابقة لترامب حول إلغائه الاتفاق النووى، والذى ينص على رفع العقوبات الغربية عن طهران مقابل الحد من برنامجها النووى.

وفى روسيا، التى أشاد رئيسها فلاديمير بوتين بترامب، خلال فترة الحملات الانتخابية، سجلت أسواق المال ارتفاعا خلافا للبورصات العالمية التى تراجعت، وارتفع مؤشر بورصة الأسهم المسعرة بالدولار (آر. تى. إس) 1.17%، بينما ارتفع مؤشر «ميسيكس» المسعر بالروبل 1.02%.

وفى أوروبا، هبطت الأسهم، حيث سجل مؤشر «ستوكس 600»، الأوروبى، انخفاضا بنسبة 1.1%، وتصدرت القطاعات المرتبطة بدورة النمو، مثل صناعة السيارات والقطاع المالى وشركات النفط، قائمة الخاسرين، وكانت أسهم الرعاية الصحية الرابح الأوحد بين القطاعات، إذ ارتفعت 2.4% فى التعاملات المبكرة مع انحسار المخاطر المرتبطة بممارسات التسعير فى الولايات المتحدة، وتراجعت بورصة لندن حوالى 5% فى الأسواق الآجلة قبل ساعات من بدء الجلسة. وسجل مؤشر «فاينانيشال تايمز-100»، البريطانى، انخفضا قدره 2.1%، فى حين هبط «كاك- 40» الفرنسى 3%، وداكس الألمانى 1.6%، وسجل مؤشر قطاع البنوك الأوروبى هبوطا بلغ 3.9% فى التعاملات المبكرة، وانخفضت بورصات الدول الإسكندنافية.

وقفز الذهب 5% إلى 1337 دولارا للأونصة بالتعاملات الآسيوية، بوصف المعدن النفيس ملاذا آمنا وقت الأزمات، وارتفعت أسعار الذهب مع تقدم ترامب فى عدد من الولايات، الأمر الذى خالف قناعة المستثمرين بأن كلينتون ستفوز بالانتخابات، وارتفع السعر الفورى للذهب بنسبة 3%، بأعلى مستوى له منذ 5 أسابيع، ليتجاوز 1300 دولار للأوقية (الأونصة)، وذلك بعد أن تكبد أكبر خسارة يومية فى شهر، الاثنين الماضى.

وفى القاهرة، استطاعت البورصة المصرية تعويض خسائرها الصباحية فى نهاية التعاملات، وأغلقت على ارتفاع جميع مؤشراتها، وربح رأس المال السوقى للأسهم المقيدة 8 مليارات جنيه.

ارتفع المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية Egx30 بنسبة 1.27% مغلقًا عند مستوى 10225 نقطة، كما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنسبة 2.44%، ليصل إلى 390 نقطة، فيما ارتفع المؤشر الأوسع نطاقا EGX100 بنسبة 3.42% ليصل إلى 934 نقطة، فيما سجلت قيمة التداولات نحو 1.83 مليار جنيه، بكمية تداول بلغت 696 مليون سهم، تم تداولها من خلال 42.174 ألف عملية.

واتجهت تعاملات المستثمرين العرب والأجانب نحو الشراء، مسجلين صافى شراء بلغ 8.2 مليون جنيه للعرب، و340.2 مليون جنيه للأجانب، بينما اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين نحو البيع مسجلين صافى بيع بلغ 348.45 مليون جنيه.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى روسيا تعرب عن قلقها من توظيف جهود عسكرية في إسقاط بشار الأسد