كوريا الشمالية تدعو ترامب لتغيير السياسة الأمريكية

المصرى اليوم 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكدت كوريا الشمالية، الخميس، أنه سيكون على الرئيس الأمريكي المنتخب وإدارته المقبلة التعامل مع «دولة نووية»، بينما أكدت كوريا الجنوبية أنها تلقت تأكيدات من دونالد ترامب بشأن حمايتها.

وتبنت واشنطن في عهد باراك أوباما موقفا متصلبا في رفض كوريا شمالية نووية، وقد اشترطت تعهدها بشكل عملي السير على طريق نزاع السلاح النووي قبل إجراء أي حوار معها.

لكن هذه الاستراتيجية الحازمة لم تمنع بيونغ يانغ من إجراء تجربتين نوويتين وتجارب لإطلاق أكثر من عشرين صاروخ بالستي خلال العام الجاري، منتهكة بذلك كل قرارات مجلس الأمن الدولي.

وقالت صحيفة الحزب الحاكم في كوريا الشمالية «رودونغ سينمون» في افتتاحية «إذا كان هناك شئ فعلته حكومة أوباما فهو تعريض أمن القارة الأمريكية للخطر».

وأضافت «أنها تورث الحكومة الجديدة عبء مواجهة الدولة النووية» لعقيدة كوريا الشمالية حول الاكتفاء الذاتي، ولم تذكر الصحيفة اسم ترامب.

وتطالب أصوات عدة منذ فترة واشنطن بتغيير لهجتها حيال كوريا الشمالية، وصرح منسق الاستخبارات الأمريكية جيمس كلابر في نهاية أكتوبر أن إقناع بيونغ يانغ بالتخلي عن برنامجها النووي مصيره الفشل.

وذكرت الصحيفة الكورية الشمالية بهذه التصريحات لتؤكد وجود توافق عام على قبول كوريا الشمالية دولة نووية. وقالت ان «اصحاب القرار الاميركيين عليهم ان يأخذوا في الاعتبار تصريحات كلابر. الآمال الأمريكية بنزع السلاح النووي وهم تجاوزه الزمن».

وخلال حملته لم يكشف ترامب عن أي خطة محددة بشأن السياسة التي سيتبعها حيال كوريا الشمالية. لكنه المح إلى انه منفتح على مفاوضات مع الزعيم الكوري الشمالي، وقال في يونيو امام انصاره في اتلانتا «اذا جاء الينا، فساستقبله».

وهدد ترامب بسحب القوات الأمريكية من كوريا الجنوبية ما لم تدفع سيول نفقات بقائها، واقترح أن تطور كل من سيول وطوكيو برنامجا نوويا خاصا بها.

لكن الرئيس المنتخب أكد لرئيسة كوريا الجنوبية بارك غيون-هي في اتصال هاتفي ان التصميم الاميركي على حماية هذا البلد لن يضعف، كما ورد في بيان أصدرته بارك.

وقال ترامب في البيان «سنكون معكم مئة في المئة». واضاف «سنبقى ثابتين وحازمين في الجهود التي نبذلها إلى جانبكم لنحمي انفسنا من عدم الاستقرار الكوري الشمالي».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق