أخبار عاجلة
البنك المركزي يطرح أذون خزانة بـ7.5 مليار جنيه -

«لوموند»الفرنسية ترصد 6 غرائب حول فوز ترامب بالرئاسة الأمريكية

«لوموند»الفرنسية ترصد 6 غرائب حول فوز ترامب بالرئاسة الأمريكية
«لوموند»الفرنسية ترصد 6 غرائب حول فوز ترامب بالرئاسة الأمريكية

نجح المرشح الجمهوري، دونالد ترامب، بالفوز على منافسته الديمقراطية، هيلاري كلينتون، ليصبح الرئيس رقم 45 للولايات المتحدة الأمريكية، حيث بدا بشكل واضح من حيث الأصوات الانتخابية أن مجموع الأصوات التي ذهبت إلى ترامب من المنتخبين أقل من هيلاري كلينتون، لكن أصوات المجمع الانتخابي هي التي رجحت كفة الجمهوري.

رصدت صحيفة «لوموند» الفرنسية، 6 أشياء غريبة، حسمت انتصاره الساحق، بحصوله على 289 صوت مقابل 218 صوت لمنافسته كلينتون، من أصل 538 نائب بالمجمع الانتخابي، مؤكدة انه كان من الممكن أن يتجاوز عتبة 300 صوتا انتخابيا.

وأكدت الصحيفة أول الأشياء الغريبة التي حدثت، هي فوز ترامب الذي لا جدال فيه، بالانتخابات رغم انه لم يحصل على أصوات من المواطنين أكثر من هيلاري، حيث حصد المرشح الجمهوري على 59مليون و60 ألف صوت، فيما حصلت المرشحة الديمقراطية، هيلاري كلينتون، على 59 مليون و200 ألف صوت، إلا أن الكلمة الأخيرة للمجمع الانتخابي، مشيرة إلى أن الملياردير الأمريكي، قلب الصعاب بتقدم مريح من حيث أصوات المجمع الانتخابي من خلال فوزه في 4 ولايات متأرجحة وهما، فلوريدا «29 صوت»، بنسلفانيا «20 صوت»، كارولينا الشمالية «15 صوت»، ويسكونسن «10 أصوات».

وأضافت الصحيفة الشئ الثاني هو رغم تهديد الناخبين بخيانته وعدم التعامل معه، فضلا عن خروج مظاهرات ضده، إلا أن ترامب يحظى بمساندة 24 ولاية من أصل 50، يحكمها حزبه الجمهوري، لديها نصوص قانونية تلزم المواطنين بإتباع نظام الحكم الجمهوري«، وقبل كل شئ كما قالت»لوموند«أنه يجب أن يعرف المواطنين أن النواب الممثلين عنهم في المجمع الانتخابي هم من يختاروا الرئيس، لذلك فمن المستبعد أن يتم تعطيل فرصة ترامب بحكمه للرئاسة.

أما الشئ الثالث فهو معدل الناخبين القليل نسبيًا، الذي وصل إلى 54،2% -وفقًا للأرقام الصادرة عن موقع مشروع الولايات المتحدة الانتخابات الذي يعد مصدر المعلومات والإحصاءات عن النظام الانتخابي في الولايات المتحدة-، حيث يؤكد الموقع انه رغم هذه النسبة، إلا إذا نظرنا – وفقًا للصحيفة- إلى خريطة المشاركات، فمن الواضح أن الولايات المتأرجحة حصل فيها ترامب على نسبة مئوية عاليا جدًا، وهي «فوريدا-64%»، «بنسلفانيا-63،5%»، «ويسكونسن-68,1%»، «كارولينا الشمالية-63,5%»، ما تسبب في انتصار ساحق من قبل ترامب.

الشئ الرابع كما قالت الصحيفة، هو إنه كان من المتوقع أن لا تصوت ولايات الغرب الأوسط الأمريكي، مثل «اوهايو وكانساس وميسروي ونبراسكا»، ل ترامب، إلا أن الأخير استغل موافقة هيلاري على اتفاقية التجارة الحرة التي ساعدت على تدمير الصناعة في تلك الولايات، وركز ترامب عليها وانتزع الانتصار بها .

وأيضًا رغم عنصريته ضد الأقليات إلا ان ترامب فاز بولايات الشرق المتأرجحة «كارولينا لشمالية، وفلوريدا وبنسلفانيا»، التي يمثل ربع سكانها المجتمع الأسباني.

والخامس، -كما أضافت الصحيفة- أن حسب استطلاعات الرأي فإن العمال البيض لن ينتخبوا ترامب، إلا أن أغلب الرجال من الناخبين انتخبوا ترامب بواقع 53% و42% من النساء، فيما أوضحت الصحيفة أن من صوتوا لترامب من الرجال، وصلت نسبة البيض منهم 58% والسود 8%، وفاز بأصوات 29% من اللاتينيين، و37% من المجموعات العرقية الأخرى.

فيما لفتت الصحيفة إلى أن 51% من الجامعيين صوتوا لترامب، مقابل 45% لهيلاري، فيما صوت 45% من خريجي الجامعات لترامب، مقابل 49% لهيلاري.

الشئ السادس والأخير، المثير للجدل، بحسب «لوموند» فإن ترامب ليس لديه أي برنامج انتخابي، ورغم ذلك فاز بالرئاسة، مشيرة إلى ان المرشح الجمهوري، واحد أقطاب العقارات في أمريكا، وعد خلال حملته الانتخابية بخلق 25 مليون فرصة عمل خلال 10 سنوات، مع خفض الضرائب، وإعادة التفاوض على اتفاقيات التجارة الحرة، ومكافحة الهجرة وبناء جدار 1600 كيلو متر على طول الحدود مع المكسيك، وأعلن عن طرد 11 مليون مهاجر غير شرعي يعيشون في الولايات المتحدة، دون أن يقل كيف سينفذ كل هذا.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى روسيا تعرب عن قلقها من توظيف جهود عسكرية في إسقاط بشار الأسد