أخبار عاجلة
مقتل رجل طعنًا في حرم جامعة جنوب كاليفورنيا -
«زي النهارده».. وفاة البيروني ٣ ديسمبر ١٠٤٨م -

الاحتجاجات ضد نتائج الانتخابات تتواصل: «ليس رئيسى»

الاحتجاجات ضد نتائج الانتخابات تتواصل: «ليس رئيسى»
الاحتجاجات ضد نتائج الانتخابات تتواصل: «ليس رئيسى»

نزل آلاف المتظاهرين إلى الشوارع فى عدة مدن أمريكية لليلة الثانية على التوالى ضمن احتجاجات فى مختلف أنحاء البلاد على فوز دونالد ترامب المفاجئ بالرئاسة، شهدت اعتقال ٢٦ متظاهراً لممارستهم اعمال شغب.

وفى أول تعليق له على التظاهرات، حمل ترامب وسائل الإعلام مسؤولية ذلك. وتظاهر حوالى 300 شخص فى بالتيمور على الساحل الشرقى مرددين «ليس رئيسي!» وحملوا لافتات كتب عليها «لم أنتخب الحقد رئيسا». ونظمت تظاهرات أيضا فى نيويورك وشيكاغو ودنفر ودالاس واوكلاند ومدن أخرى أيضا فى الولايات المتحدة. وقالت الطالبة كايلا فيلو (21 عاما) لصحيفة «بالتيمور صان»: «نثبت أن هذا الأمر سيستمر للسنوات الأربع المقبلة. ستكون 4 سنوات من المقاومة». وعلق ترامب على التظاهرات قائلا فى تغريدة «لقد أجريت للتو انتخابات رئاسية مفتوحة وناجحة. الآن نزل متظاهرون محترفون للاحتجاج بتحريض من وسائل الإعلام. هذا ظلم». فى بورتلاند بولاية أوريجون قالت الشرطة إن تجمعا تحول إلى أعمال شغب بسبب ما وصفوه بأنه «سلوك إجرامى وخطير» فى إشارة إلى قيام متظاهرين بتحطيم واجهات المبانى.

وذكرت صحيفة أوريجونيان أن المتظاهرين ألحقوا أضرارا بـ19 سيارة على الأقل فى متجر لبيع السيارات بالقرب من منطقة لؤلؤة الغنية فى المدينة. وفى مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا، تظاهر حوالى ألف شخص على الطريق السريع، ما أدى إلى توقف حركة المرور لأكثر من ساعة. وفى سان فرانسيسكو (غرب) نزل حوالى ألف من الطلاب وساروا من حى المال نحو مقر البلدية مرددين «هذا ليس رئيسنا». وقالت باميلا كامبوس (18 عاما) لصحيفة «سان فرانسيسكو كرونيكل»: «نتظاهر لأننا نريد الدفاع عن حقوقنا ونستحق أن يتم الاستماع إلينا». وأضافت: «دونالد ترامب ليس سوى رجل عنصرى. إنه يهاجم كل المهاجرين وكل المسلمين. لقد رأيت كل رفاقى فى الصف بالأمس يبكون». وسجلت تظاهرات أخرى فى شمال كاليفورنيا ونابا وهايورد. وفى لوس انجليس (جنوب- غرب) سار مئات الطلاب فى حرم جامعة كاليفورنيا حاملين يافطات كتب عليها «تخلوا عن ترامب». وقالت ديزى ريفيرا (24 عاما): «فى البداية، قبلت انتخابه لكن حين سمعت الخطاب الذى اعترفت فيه هيلارى كلينتون بهزيمتها، لم أتمكن من حبس دموعى» مضيفة: «لا يمكن أن اصدق أننا انتخبنا هذا العنصرى المعادى للأجانب الذى يقلل من شأن النساء رئيسا».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إيران تهدد باستئناف الأنشطة النووية أو عزل واشنطن عن «الاتفاق» بعد تمديد العقوبات