أخبار عاجلة
رئيس جامعة دمنهور يتفقد إنشاءات الكليات الجديدة -
«طاهر» يغادر اجتماع الأندية مبكراً -

يعقوب شاحام.. الصديق الإسرائيلى الأقرب لترامب

يعقوب شاحام.. الصديق الإسرائيلى الأقرب لترامب
يعقوب شاحام.. الصديق الإسرائيلى الأقرب لترامب

لا تنتهى العلاقات اليهودية للرئيس الأمريكى الجديد دونالد ترامب عند حد ابنته إيفانكا التى تخلت عن مسيحيتها واعتنقت اليهودية عقب زواجها من اليهودى جارد كوشنر. فهناك رجل أعمال إسرائيلى يدعى يعقوب شاحام يعد أقرب صديق إسرائيلى لترامب. يملك شاحام وزوجته هيلينا سلسلة لدور المسنين الفاخرة لليهود فى منطقة ميامى باسم «بلاس جروب». ويقول عن ترامب: «دونالد الذى أعرفه مختلف تماما عن ترامب الذى شاهدناه يصرخ فى التجمعات الانتخابية ويثير حماسة الجمهور، فعندما تتعامل معه عن قرب ستجده شخصا أكثر هدوءا جدا، وأكثر عقلا، فهو إنسان حكيم وذكى جدا، مع حس فكاهى متطور، فهو صديق حقيقى، يربت على ظهرك، ويلتقط الصور معك، ويتحدث معك بتواضع، ببساطة هو إنسان آخر تماما فى الغرف المغلقة». ويقول شاحام لصحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية: «قابلت ترامب لأول مرة منذ 4 سنوات فى بالم بيتش فى ملعبه الخاص بالجولف، تحدثنا قليلا، وتناولنا طعام الغداء وانتهينا. وقبل 6 أشهر من قراره خوض الانتخابات لرئاسة الولايات المتحدة، وبينما كان ينهى تطوير وتجديد منتجعه السياحى فى دورال بمنطقة ميامى، دعانى لألعب معه الجولف، ولعبنا لمدة 3 ساعات، وترك ذلك انطباعا جيدا عندى، فهو رجل إيجابى للغاية، وهناك بدأت علاقتنا تزداد عمقا، وأصبحنا نواظب على لعب الجولف مرة كل أسبوعين فى ذلك المنتجع». وأضاف: «روى لى أنه يفكر فى خوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وقلت له إننى سأدعمه إذا قرر خوض الانتخابات، وهذا ما كان، وفى اللحظة التى قرر فيها، انقطعت علاقتنا قليلا لأنه كان مشغولا للغاية، لكننى بقيت على اتصال مع ابنته إيفانكا، التى كانت على اتصال معى من أجل تسلم التبرعات التى جمعتها لهم». وقبل التصويت بـ10 أيام، اتصلت إيفانكا بيعقوب شاحام الذى سلمها تبرعا برقم مكون من 6 أرقام، اكتفى بالقول إنه يزيد على 100 ألف دولار. لكن شاحام لم يكن الإسرائيلى الوحيد الذى تبرع لترامب، فهناك رجل العقارات الإسرائيلى مايكل دازار، الذى بنى مع ترامب عددا من القصور الفاخرة فى شمال ميامى، وقد تبرع هو الآخر بمبلغ من 6 أرقام.

ويتذكر شاحام كيف أنه ذات مرة لعب الجولف مع ترامب ضد مديرين اثنين بشركة شاحام، فقال لهما ترامب: «نحن اليهود ضد الكوبيين»، فاحتسب نفسه مع اليهود بسبب ابنته إيفانكا، ما يشير إلى أنه يعتبر نفسه يهوديا. ويقول رجل الأعمال الإسرائيلى إن أغلب الإسرائيليين الذين يقيمون فى الولايات المتحدة صوتوا لترامب، على عكس اليهود الأمريكيين الذين صوت أغلبهم لهيلارى كلينتون.

ويحكى شاحام أن ترامب قال له ذات مرة إن رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو «رجل قوى، وإسرائيل تحتاج لشخص قوى».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «إف بي أي» يكشف عن وجود تهديد ضد شبكة قطارات في لوس أنجلوس
التالى روسيا تعرب عن قلقها من توظيف جهود عسكرية في إسقاط بشار الأسد