أخبار عاجلة

الآلاف يشاركون بمسيرات في مدن أمريكية ضد ترامب: «ليس رئيسي»

الآلاف يشاركون بمسيرات في مدن أمريكية ضد ترامب: «ليس رئيسي»
الآلاف يشاركون بمسيرات في مدن أمريكية ضد ترامب: «ليس رئيسي»

نزل آلاف المتظاهرين إلى الشوارع في مدن بمختلف أنحاء الولايات المتحدة وهم يرددون هتافات من بينها «ليس رئيسي»، السبت، للاحتجاج على الرئيس الجمهوري المنتخب، دونالد ترامب، الذي يقولون إنه يهدد حقوقهم المدنية والإنسانية.

ومن الهتافات التي انتشرت بين المحتجين «الحب يغلب الكراهية»، الذي يتلاعب المحتجون فيه بمعنى اسم ترامب في اللغة الانجليزية، أي يغلب أو يفوق في اللغة العربية.

وقالت الشرطة في بورتلاند بولاية أوريجون- حيث أصيب متظاهر في وقت مبكر، السبت، بطلق ناري لكن ليس إصابة خطيرة- إنها اعتقلت أكثر من 20 شخصا أمس بعد أن رشقها محتجون بشعلات ضوئية وزجاجات ورفضوا الانصياع لأوامر بالتفرق.

وانطلقت أكبر المسيرات في مدن نيويورك ولوس انجليس وشيكاجو حيث قال المنظمون إنهم يريدون الحفاظ على الزخم الذي ولدته عدة ليال من الاحتجاجات بعد الفوز المفاجئ لرجل الأعمال الشهير قطب قطاع العقارات يوم الثلاثاء.

وفي نيويورك، شارك عدة آلاف من المتظاهرين في مسيرة سلمية في شارع (فيفث أفنيو) التجاري مرورا بواجهات العرض الراقية التي بدأ بعضها في وضع زينة الاحتفال بأعياد الميلاد قبل أن يملأوا الشوارع المجاورة لبرج ترامب وهي ناطحة سحاب بها منزل الرئيس المنتخب.

وقالت ماري فلورين-ماكبرايد (62 عاما) المصرفية المتقاعدة من نيويورك «نحن مفزوعون أن البلاد انتخبت هذا الرجل غير المؤهل بصورة لا تصدق وكاره النساء والعنصري على أساس كان مليئا بالكراهية بالكامل.» وكانت تحمل لافتة كتب عليها «لا للفاشية في أمريكا».

كما خرجت مظاهرات في شيكاجو ولوس انجليس احتشد فيها الآلاف وهم يحملون لافتات من بينها (دامب ترامب) بمعنى «تخلصوا من ترامب» و«الأقليات تهمنا» قبل أن يسيروا صوب وسط المدينة.

ولوح بعض المتظاهرين بالأعلام الأمريكية والمكسيكية أو رايات بألوان قوس قزح التي ترمز لأنصار المثلية الجنسية. وقال أليكس سيدمان وهو أحد سكان لوس انجليس وهو مثلي في الخامسة والعشرين من عمره حاملا لافتة «حافظوا على قانونية الحب» إن ترامب «فاشي» وإنه يخشى أنه سيلغي المساواة في الزواج.

وقالت ايفلين ويرزولا (46 عاما) وهي مهاجرة من جنوب أفريقيا إنها شهدت ما يمكن أن تفعله «الدولة البوليسية».

وقالت «رأيت أناسا يتعرضون للقمع. وهذا يعتبر بالنسبة لي دمار للحلم الأمريكي بصورة تفطر القلب... لذلك أنا أقاوم للحفاظ على ما تمثله أمريكا.»

وتسببت إصابة متظاهر في بورتلاند بطلق ناري لم يهدد حياته أمس السبت لدى مشاركته في مسيرة عبر جسر موريسون في تنامي المخاوف من اندلاع العنف في المظاهرات. وفر المسلح الشاب من موقع الحادث عقب إطلاق النار.

وقالت الشرطة في بورتلاند إن أربعة أشخاص اعتقلوا فيما يتعلق بالواقعة ويعتقد أن لهم صلات بعصابات إجرامية.

وفي مساء أمس السبت قالت الشرطة إن بعض المتظاهرين هاجموا فريقا لتصوير فيلم وأن شخصين على الأقل تعرضا للهجوم. وبدأت الشرطة اعتقال بعض المحتجين عندما رفضوا التفرق.

ومنذ فوز ترامب أدان المتظاهرون في عدة مدن تعهداته خلال الحملة الانتخابية بتقييد الهجرة وتسجيل المسلمين إضافة إلى اتهامات وجهت إلى نجم تلفزيون الواقع السابق بالتحرش الجنسي بنساء.

واعتقل العشرات من المتظاهرين وأصيب عدد قليل من أفراد الشرطة، واتسمت المظاهرات منذ إعلان نتيجة الانتخابات بالارتجال ثم نظمت سريعا فيما يتوقع أن تتضخم احتجاجات عطلة نهاية الأسبوع في الولايات المتحدة.

وأدان ترامب في البداية الاحتجاجات وقال إن وسائل الإعلام «حرضت» عليها لكنه أشاد فيما بعد بالمتظاهرين بسبب «حماستهم لبلدنا العظيم».

وقال في تغريدة على تويتر «سوف نتكاتف ونشعر بالفخر»، وصدمت نتيجة الانتخابات الكثير من الناخبين بعد أن توقعت أغلب استطلاعات الرأي فوز منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وصوت 60.3 مليون ناخب لترامب وهم أقل من الناخبين الذين صوتوا لكلينتون وعددهم 60.8 مليون ناخب. لكن أداء ترامب القوي في ولايات متأرجحة من بينها ميشيجان أمن له الانتصار في المجمع الانتخابي الذي يختار الرئيس في النهاية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى روسيا تعرب عن قلقها من توظيف جهود عسكرية في إسقاط بشار الأسد