«مادورو» يطلب من أوباما إلغاء قراره عن فنزويلا قبل ترك الحكم

المصرى اليوم 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

طالب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادور، الأحد، نظيره الأمريكي باراك أوباما، بالغاء قرار حكومته، الذي سينتهي في شهر يناير المقبل، بشأن اعتبار فنزويلا تمثل «تهديدا استثنائيا وغير عادي على أمن» الولايات المتحدة.

وقال «مادورو»، خلال برنامجه الأسبوعي على التلفزيون «أرجو أن يصحح باراك أوباما الأمر قبل أن يسلم السلطة، وأن يلغي القرار الذي يعتبر فنزويلا تهديدا استثنائيا وغير عادي على أمن الولايات المتحدة».

وأكد الرئيس الفنزويلي، أنه سيطلب من وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن يوصل الرسالة لأوباما خلال «المحادثة الشخصية» بينهما في الأيام القادمة.

وأوضح «مادورو»، أنه «إذا ما ودع أوباما برسالة سلام قبل العشرين من يناير فسيكون إرثا عظيما، وهذا هو ماقلته في عدة مناسبات لتوماس شانون»، في اشارة لمبعوث الولايات المتحدة لعملية الحوار بين واشنطن وكاراكاس.

وأضاف مادورو «سأنتظر حتى العشرين من يناير، وأتمنى أن تتمتع سيادتك بالعظمة للقيام بهذا الأمر».

وتابع: أنه أرسل ثلاث خطابات لأوباما وأنه لم يتلق أي إجابة، وهو ما اعتبره علامة على «ازدراء متغطرس وعنصرية اجتماعية ضدنا نحن اللاتينيين».

وأضاف «مادورو»: «على الرغم من غطرستك وعدوانك وإرثك السئ، فابمكانك أن تنال اعجاب واحترام فنزويلا اذا ما تحليت بالشجاعة للتوقيع على المرسوم».

كان أوباما، وقع أمرا تنفيذيا في مارس 2015 وفرض تجميدا على ممتلكات عدة مسؤولين رفيعي المستوى من فنزويلا لاتهامهم بانتهاك حقوق الإنسان خلال فترة المظاهرات ضد حكومة مادورو في فنزويلا عام 2014.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق