أخبار عاجلة
السبهان: قادة الخليج يواكبون الحدث والمسؤولية -
«نيكي» يرتفع 0.40% في بداية التعامل بطوكيو -

رئيس «المصري للشؤون الخارجية» يتحدث في الجامعة العربية عن جهود القاهرة لمكافحة الفساد

رئيس «المصري للشؤون الخارجية» يتحدث في الجامعة العربية عن جهود القاهرة لمكافحة الفساد
رئيس «المصري للشؤون الخارجية» يتحدث في الجامعة العربية عن جهود القاهرة لمكافحة الفساد

قال السفير الدكتور منير زهران، رئيس المجلس المصري للشؤون الخارجية، إن «الفساد يعد ظاهرة عالمية فكما هي منتشرة في الدول الفقيرة، نجدها أيضا في الدول الغنية»، منوها بما أشار إليه تقرير منظمة الشفافية الدولية للعام الجاري إلى أن «٦ مليار نسمة من فقراء العالم قد خسروا العام الماضي تريليون دولار، نتيجة استشراء الفساد في العالم ولأجل ذلك عقدت قمة لمكافحة الفساد في لندن مايو الماضي».

وأشار زهران، في محاضرة تحت عنوان «آفة الفساد وكيفية استئصالها»، ألقاها خلال ورشة عمل نظمتها إدارة «التدريب وتطوير أساليب العمل» بالجامعة العربية، أن «الاتفاقيات الدولية والإقليمية لم تقدم تعريفا لتلك الظاهرة، وإنما أعطت أمثلة لجرائم الفساد».

وطالبت الدول الأطراف تحديدا بتجريمها في تشريعاتها الوطنية، كما أن اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد والاتفاقية العربية لمكافحة الفساد لم تنص أي منهما على تعريف محدد لجرائم الفساد.

وأوضح زهران أن «التقارير الدولية أشارت إلى أن هناك دولا حسنت من وضعها في قائمة الفساد ودولا أخرى تدهور موقفها، ومن الدول التي تحسن موقفها منذ ٢٠١٢ اليونان والمملكة المتحدة والسنغال ومصر، ومن الدول التي تدهور موقفها في قائمة الفساد عام ٢٠١٥ استراليا والبرازيل وليبيا وتركيا».

واستعرض زهران الاتفاقية العربية لمكافحة الفساد واتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد وما تتضمنه من بنود.

كما استعرض الجهود التي تبذلها مصر لمكافحة الفساد، مشيرا إلى ان الدستور المصري قد أفرد فصلا كاملا عن مكافحة الفساد، فضلا عن أنه تم تعديل العديد من التشريعات المصرية لتعزيز جهود مكافحة الفساد، منوها في هذا الشأن بالجهود التي تقوم بها الدولة المصرية للبحث عن أموال الرئيس الأسبق مبارك وعائلته المودعة في البنوك خارج مصر.

وطالب زهران بضرورة تعزيز التعاون الدولي والثنائي مع الدول الأخرى من خلال مراجعة الاتفاقيات الثنائية، لتتواكب مع اتفاقية الأمم المتحدة والاتفاقيتين العربية والأفريقية بما في ذلك تسليم المتهمين والمجرمين، والتعاون في التحقيقات وتنفيذ الأحكام الصادرة من المحاكم المصرية عن جرائم الفساد وغيرها.

كما طالبت بضرورة دراسة مدى دستورية المصالحة في جرائم غسيل الأموال والتهريب لاسترداد الأصول والممتلكات الموجودة في الخارج وإسقاط العقوبة في حالة استرداد تلك الممتلكات والاصول.

وأشار في هذا الصدد بتصالح الحكومة المصرية مع رجل الأعمال حسين سالم، واسترداد مبالغ تقدر بحوالي ٦ مليارات جنيه.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى روسيا تعرب عن قلقها من توظيف جهود عسكرية في إسقاط بشار الأسد