أخبار عاجلة
10 اشخاص أجروا عمليات جراحية لأنفسهم ! -

مصر تاسع دول العالم تضرراً من الإرهاب

مصر تاسع دول العالم تضرراً من الإرهاب
مصر تاسع دول العالم تضرراً من الإرهاب

كشف مؤشر الإرهاب العالمى الصادر فى 2016 عن عام ٢٠١٥، تقدم ترتيب مصر فى المؤشر، حيث جاءت فى المرتبة التاسعة كأكثر دول العالم تضرراً من الإرهاب مقارنة بالمركز الـ13 بمؤشر 201٤، فيما احتفظ العراق بترتيبه فى المركز الأول كأكثر دول العالم معاناة من الإرهاب.

ويستند التقرير الذى يعده «معهد الاقتصاد والسلام للأبحاث» إلى عدة محددات، أبرزها حجم الهجمات الذى تتعرض له البلدان المختلفة، وتأثيرها على تلك الدول، وهى بيانات يتم الحصول عليها من «قاعدة بيانات الإرهاب العالمى» التى يجمعها مركز «الاتحاد الوطنى لدراسة الإرهاب والتعامل معه»، التابع لوزارة الأمن الداخلى بجامعة ميرلاند الأمريكية.

وحدد المؤشر 6 مجموعات لترتيب الدول الأكثر تضرراً من الإرهاب، وجاءت مصر فى المجموعة الثانية من حيث التضرر، إذ شملت المجموعة الأولى 6 دول، وهى: (العراق، أفغانستان، نيجيريا، باكستان، سوريا، اليمن)، أما المجموعة الثانية فضمن 19 دولة، وهى بحسب ترتيبها من الأعلى تضرراً للأقل تضرراً: (الصومال، الهند، مصر، ليبيا، أوكرانيا، الفلبين، الكاميرون، تركيا، تايلاند، النيجر، الكونغو، السودان، كينيا، أفريقيا الوسطى، جنوب السودان، بنجلاديش، الصين، لبنان، مالى).

وتضم المجموعة الثالثة 20 دولة، من بينها السعودية وفرنسا وروسيا وإسرائيل والكويت والولايات المتحدة، بينما تضم المجموعة الرابعة 44 دولة، والخامسة 40 دولة، والسادسة 34 دولة.

وأفاد مؤشر الإرهاب العالمى الذى نشرت نتائجه، أمس الأول، بأن عدد القتلى الذين سقطوا نتيجة الإرهاب خلال عام 2015 بلغ 29 ألفا و376 قتيلاً، بانخفاض 10% مقارنة بعام 2014، وهو ما أرجعه المؤشر بشكل أساسى إلى تراجع قوتى تنظيمى «داعش» و«بوكو حرام»، فى نيجيريا والعراق، بسبب العمليات العسكرية التى تستهدف التنظيمين. وخلصت نتائج المؤشر إلى أن الانخفاض فى قتلى 2015 بلغ 3 آلاف و389 قتيلاً عن 2014، وهو أكبر انخفاض منذ 2010، غير أن التقرير يؤكد «توسع هجمات داعش وبوكو حرام فى بلدان أخرى يؤدى لتزايد مخاطر» العمليات الإرهابية، إذ عززت «بوكو حرام» من وجودها فى النيجر والكاميرون وتشاد، ما أدى لارتفاع ضحايا الإرهاب بنسبة 157% فى البلدان الثلاثة، وأوضح التقرير أن «داعش» مع المجموعات التى بايعته «ينشط فى 15 بلدًا جديدًا»، الأمر الذى يرفع عدد البلدان التى ينشط فيها إلى 28 دولة.

وجاءت العراق فى المركز الأول كأكثر الدول تضرراً من الإرهاب، إذ سجلت 9.96 نقطة على المقياس الذى تبلغ قيمته 10 نقاط، مقارنة بإحرازها 10 نقاط كاملة على المقياس فى مؤشر الإرهاب العالمى لعام 2014، وأوضح التقرير أن العراق خسر 89.6 مليار دولار، بنسبة 17% من إجمالى الناتج المحلى، ويؤكد التقرير أن «داعش» هو الأكثر دموية فى عام 2015 بهجومه على 252 مدينة وقتل نحو 6.141.

وخلص التقرير إلى أن ثمة 76 دولة من إجمالى 163 دولة سجلت تحسناً فى مؤشر الإرهاب، فيما تدهور الوضع فى 53 دولة أخرى. وأضاف أن 21 دولة من أصل 34 من دول منظمة التعاون والتنمية شهدت هجمة إرهابية واحدة مع معظم الوفيات التى تحدث فى تركيا وفرنسا، سواء عن طريق المسلحين أو الانتحاريين. ووفقاً للمؤشر الذى يتم إنتاجه من قبل معهد الاقتصاد والسلام للأبحاث، فإن الدنمارك وفرنسا وألمانيا والسويد وتركيا عانوا من أسوأ ارتفاع فى أعداد القتلى من الإرهاب فى سنة واحدة منذ 2000.

ويقول الرئيس التنفيذى لمعهد الاقتصاد والسلام «ستيف كيليليا»: «إنه لأمر ايجابى أن يتم الحد من الوفيات من جهة، ولكن تكثيف استمرار الإرهاب فى بعض البلدان وانتشاره فى مناطق مجاورة يدعو للقلق، ويؤكد على طبيعة انتشار النشاط الإرهابى الحديث».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى روسيا تعرب عن قلقها من توظيف جهود عسكرية في إسقاط بشار الأسد