أخبار عاجلة
«زى النهارده».. وفاة الشيخ عطية صقر 9 ديسمبر 2006 -

القوات العراقية تقترب من معقل «داعش» الرئيسي فى الموصل

القوات العراقية تقترب من معقل «داعش» الرئيسي فى الموصل
القوات العراقية تقترب من معقل «داعش» الرئيسي فى الموصل

حققت القوات العراقية والقوات المساندة لها تقدماً ميدانياً ملموساً، على مدى شهر من القتال المتواصل في محاور مدينة الموصل، وباتت على مقربة من الساحل الأيمن من المدينة الذي يعدّ المعقل الرئيسى لـ«داعش» ويضم نحو 30 حياً سكنياً.

وقصف طيران التحالف الدولى، الجمعة، تجمعا لمسلحى تنظيم داعش جنوب شرقى الموصل مركز محافظة نينوى، بينما تمكنت قوات الفرقة المدرعة التاسعة بالجيش العراقى، من انتزاع السيطرة على قريتين من قبضة داعش، ورفعت العلم العراقى عليهما.

وقال قائد عمليات «قادمون يا نينوى» الفريق عبدالأمير يارالله، إن القوات حررت قرية «عمر كان» شمال منطقة «آثار النمرود» جنوب شرقى الموصل، وكبدت داعش خسائر بالأرواح والمعدات.

وذكرت خلية الإعلام الحربى بقيادة العمليات المشتركة العراقية، أنه استنادا لمعلومات مديرية الاستخبارات العسكرية قصف طيران التحالف تجمعا لعناصر داعش في قرية «عمر كان»، ما أسفر عن مقتل 5 إرهابيين.

وبالمحور الغربى لعمليات تحرير الموصل، وصلت قوات «الحشد الشعبى» إلى مشارف قضاء تلعفر غرب مدينة الموصل بمحافظة نينوى واقتربت من منطقة مخازن تلعفر بمركز قضاء تلعفر.

وقال مصدر عسكرى عراقى إن القوات العراقية والقوات المتحالفة معها، استعادت السيطرة على 153 منطقة وحياً وناحية أغلبها ضمن الساحل الأيسر للمدينة، إلى جانب تحرير مطار تلعفر العسكرى، وقتل أكثر من 1000 مسلح من داعش، وفق إحصاءات لخلية الإعلام الحربى.

من جهة أخرى، عثرت قوات الأمن العراقية على أول دليل يشير إلى أن مواطنين أستراليين عملوا بشكل موسع مع داعش في مدينة الموصل. وذكرت قناة «إيه بى سى» الأسترالية أن قوات خاصة عراقية عثرت على علم داعش كان يخص مقاتلا أستراليا يدعى طارق كاملة، بحى القادسية شمال شرقى الموصل.

وتعتقد وكالات الاستخبارات الأسترالية أن ما يقرب من 110 من مواطنيها انضموا لصفوف داعش بسوريا والعراق، منهم نحو 50 ربما لقوا مصرعهم في معارك.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى روسيا تعرب عن قلقها من توظيف جهود عسكرية في إسقاط بشار الأسد