أخبار عاجلة
مفاجأة.. العمل بالمقهى أفضل من المكتب -

الصليب الأحمر الألماني يحذر من انهيار كلي للبنى التحتية في حلب

الصليب الأحمر الألماني يحذر من انهيار كلي للبنى التحتية في حلب
الصليب الأحمر الألماني يحذر من انهيار كلي للبنى التحتية في حلب

قال بيان لمديرية صحة حلب أرسله مسؤول من المعارضة لرويترز في وقت متأخر من الليلة الماضية إن «كل المشافي العاملة بمدينة حلب خرحت عن الخدمة نتيجة القصف الممنهج والمستمر لهذه المشافي خلال اليومين الماضيين من قبل قوات النظام والطيران الروسي».

لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان ذكر أن بعض المستشفيات ما زالت تعمل في المناطق المحاصرة بحلب لكن الكثير من السكان يخشون الذهاب إليها بسبب القصف العنيف.

ونقل مراسل وكالة الأنباء الفرنسية في الأحياء الشرقية للمدينة التي تسيطر عليها الفصائل المعارضة أن هذه الاحياء لا تزال عرضة لسقوط قذائف وصواريخ وبراميل متفجرة. وكان أفاد الجمعة بأن القصف المدفعي وبراجمات الصواريخ غير مسبوق منذ العام 2014 في تلك الأحياء التي اعتادت على الغارات الجوية. وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبدالرحمن إن «الناس ينامون على دوي القصف ويستيقظون على دوي القصف»، مضيفا «أنهم لا يجرؤون على الخروج من منازلهم».

ومساء أمس الجمعة، تسبب قصف مدفعي لقوات النظام السوري على حي المعادي في شرق حلب بخروج مستشفى عن الخدمة بعد تضرره جزئيا، حسب ما نقل مراسل لفرانس برس في شرق حلب نقلا عن مصدر طبي في المستشفى أن القصف أدى «الى تدمير جزئي للمستشفى المتخصص في الامراض العامة»، موضحا «أن مريضين قتلا بعد اصابتهما بالقصف عدا عن اصابة مرضى في المستشفى وافراد من الطاقم الطبي بجروح».

وتقول مصادر طبية وسكان ومقاتلون من المعارضة في شرق حلب إن المستشفيات تضررت في الأيام القليلة الماضية بفعل الضربات الجوية والبراميل المتفجرة التي تسقطها الطائرات الهليكوبتر بما في ذلك القصف المباشر للمباني. وتنفي الحكومة السورية وروسيا اتهامات من المعارضة بتعمد استهداف المستشفيات وغيرها من البنى التحتية المدنية.

واستطاع عمال الصحة والإغاثة من قبل إعادة تشغيل مستشفيات خرجت عن الخدمة بفعل الضربات الجوية لكن نقص الإمدادات يجعل هذا الأمر أكثر صعوبة.

وفي سياق متصل حذر الصليب الأحمر الألماني من انهيار كلي للبنية التحتية في حلب، وقال كريستوف جونن، مسؤل التعاون الدولي في المنظمة، إن إنهيار شبكة الكهرباء سيؤثر بالضرورة على إمدادات المياه، ومن ثم على نظام الصرفي الصحي.

وأضاف المسؤول الألماني لـ«تاجيس شبيجل» الصادرة اليوم السبت، إن هذا سيقود إلى تقويض نظام تزويد المدينة بالخدمات.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى روسيا تعرب عن قلقها من توظيف جهود عسكرية في إسقاط بشار الأسد