ارتفاع حصيلة القصف الهندي بإقليم كشمير إلى 10 قتلى و17 جريحا

المصرى اليوم 0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلن الجيش الباكستاني، أن القوات الهندية استأنفت القصف الثقيل بعد فترة ‏هدوء دامت يوما واحدا، حيث استهدفت حافلة ركاب في منطقة لوات في آزاد جامو وكشمير الجزء ‏الذي تسيطر عليه باكستان من إقليم كشمير المتنازع عليه مع الهند، ما أسفر عن مصرع تسعة ‏أشخاص وإصابة 11 آخرين بجراح.

كما أطلقت القوات الهندية النار على سيارة إسعاف توجهت ‏إلى المنطقة لإجلاء الضحايا.‏

وذكرت صحيفة دون الباكستانية على موقعها الإلكتروني، اليوم الأربعاء، أن الحافلة كانت في طريقها إلى ‏مظفر أباد. ‎

وتقع منطقة لوات على بعد 90 كيلومترا شمال شرق مظفر أباد في الحزام العلوي من ‏الوادي الذي يمتد بطول «خط السيطرة» الذي يفصل بين القوات الهندية والباكستانية.‏

‏وفي حادث منفصل للقصف الهندي في ناكيال لقي شخص مصرعه وأصيب ستة آخرون بجروح‎.‎

وقال سردار زيشان نزار، مساعد مفوض ناكيال في منطقة كوتلي الواقعة جنوبا إن القصف بدأ في ‏منطقته في حوالي 8:40 صباحا، وكان قصفا عشوائيا.‏
وأضاف بأن ستة أشخاص أصيبوا وأن شخصا كان قد أصيب بجروح في وقت سابق قد فارق الحياة ‏متأثراً بجروحه‎.‎

ويتواصل القصف بين الجانبين على شطري «كشمير» منذ تصاعد حدة التوتر بين الدولتين النوويتين عقب قتل مسلحين لنحو 19 ‏جنديا هنديا في شهر سبتمبر الماضي بمعسكر للجيش بكشمير الهندية، وهو هجوم ألقت نيودلهي بمسئوليته على متشددين ‏يتمركزون في باكستان‎.‎

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق