أخبار عاجلة
البابا تواضروس يصل اليونان في زيارة رعوية -
إحالة مليون موظف حكومي للمعاش خلال 5 سنوات -

قوات «الأسد» تواصل دكّ حلب.. وتحذيرات غربية من هجوم «وحشى»

قوات «الأسد» تواصل دكّ حلب.. وتحذيرات غربية من هجوم «وحشى»
قوات «الأسد» تواصل دكّ حلب.. وتحذيرات غربية من هجوم «وحشى»

واصل سلاح الجو السورى، الأربعاء، دك أحياء شرق مدينة حلب بالغارات المكثفة، لإجبار المعارضة على الفرار أو الاستسلام، ووسعت القوات النظامية وحلفاؤها تضييق الخناق على المعارضة، وشنت هجمات على عدة محاور، وجددت دعوتها للمسلحين لإلقاء السلاح أو الخروج من المدينة.

وأعلن المرصد السورى، الأربعاء، اندلاع اشتباكات عنيفة بين أطراف الصراع في حى «بستان القصر» بحلب، وشنت مقاتلات سورية غارات مكثفة على أحياء مساكن هنانو وصلاح الدين والجزماتى والمشهد في شرق حلب، أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات، فيما يواصل المدنيون انتشال الضحايا من تحت أنقاض منازل دمرتها الغارات. وأكد المرصد السورى تسجيل حالات اختناق أصيب بها العديد من المواطنين في حيى القاطرجى وضهرة عواد في حلب، إثر قصفٍ بـ4 براميل متفجرة صدرت عنها روائح كريهة، ونُقل عن مصادر طبية ترجيحها أن الاختناق ناتج من غاز الكلور. وأكد المرصد السورى مقتل 6455 شخصا في سوريا منذ بدء الحملة الدولية للتحالف الدولى ضد «داعش» في إبريل 2014، بينهم 700 مدنى، منهم 169 قاصرا و106 نساء، وإصابة المئات.

واعتبرت منظمة «سايف ذا تشيلدرن» غير الحكومية، في بيان، أن استمرار معاناة الأطفال وموتهم في حلب السورية «فضيحة أخلاقية». وقالت سونيا خوش، مديرة المنظمة في سوريا، إن «الأطفال وعمال الإغاثة يتعرضون للقصف خلال وجودهم في المدرسة أو خلال سعيهم لتلقى علاج في المستشفيات التي تستهدفها الهجمات».

وحذر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستيفان دى ميستورا، من احتمال أن يشن الرئيس السورى بشار الأسد هجومًا «وحشياً» لسحق شرق حلب، قبل تنصيب الرئيس الأمريكى المنتخب دونالد ترامب في 20 يناير المقبل، وطالب وزير الخارجية الألمانى، فرانك فالتر شتاينماير، الرئيس السورى بالتوقف عن قصف المدنيين. واتهمت فرنسا الحكومة السورية وحلفاءها باستغلال حالة «الغموض السياسى» في الولايات المتحدة لشن «حرب شاملة» على المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، وقالت إن عدة دول، بينها الولايات المتحدة وتركيا والسعودية، ستجتمع في باريس قريبًا لبحث الحرب الشاملة في سوريا.

ورفضت الجمعية الوطنية الفرنسية مقترحاً قدمه حزب «الجمهوريون» المحافظ لإقالة الرئيس فرانسوا هولاند بذريعة أنه كشف عن أسرار تخص أعمال عسكرية فرنسية في سوريا. واعتبر المجلس أن المقترح يتعارض مع الدستور الفرنسى.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى روسيا تعرب عن قلقها من توظيف جهود عسكرية في إسقاط بشار الأسد