أخبار عاجلة
إختراعات مدهشة للحيوانات الأليفة -

482 ألف كويتي يتوجهون لصناديق الانتخابات السبت لاختيار أعضاء مجلس الأمة 

482 ألف كويتي يتوجهون لصناديق الانتخابات السبت لاختيار أعضاء مجلس الأمة 
482 ألف كويتي يتوجهون لصناديق الانتخابات السبت لاختيار أعضاء مجلس الأمة 

يتوجه الناخبون الكويتيون، السبت، إلى صناديق الاقتراع لانتخاب 50 عضوا فى مجلس الأمة، وذلك فى انتخابات برلمانية مبكرة تجرى وسط ظروف إقليمية دقيقة.

ويتنافس فى الانتخابات التى تجرى وفق نظام الصوت الواحد -الذى يعطى الحق للناخب فى الإدلاء بصوته لمرشح واحد فقط- 293 مرشح منهم 15 سيدة، بعد أن قبلت المحكمة الكويتية طعون 9 من المرشحين أمس الأول الخميس وبالتالى عودتهم للانتخابات مرة أخرى، ويبلغ عدد الناخبين ما يقرب من 482 ألف ناخب وناخبة حيث تبلغ نسبة السيدات منهم حوالى 52%.

وأكدت الحكومة الكويتية أنها انتهت من استعداداتها الخاصة بإجراء انتخابات مجلس الأمة 2016 التى تعقد تحت شعار «صوتى لبلدى»، وتجرى العملية الانتخابية فى ظل اجراءات أمنية مشددة حيث تدفع وزارة الداخلية الكويتية بنحو 15 ألف عنصر للمشاركة فى تأمين العملية الانتخابية، من بينهم 10500 من رجال الأمن، و4500 من المدنيين العاملين بالوزارة، وأن الإنتخابات سيتم إجراءها فى 100 مدرسة، 50 للرجال و50 للسيدات، حيث قررت الحكومة تعطيل الدراسة فى هذه المدارس منذ أمس الأول الخميس وحتى الانتهاء من العملية الانتخابية.

وأكدت الوزارة فى بيان لها وجود تعليمات مشددة لكل الأجهزة الأمنية بالعمل على التصدى لكل ما من شأنه تعكير صفو عملية التصويت، موضحاً أن رجال الأمن سيتواجدون أمام المقار الإنتخابية، وأن عملية نقل الصناديق إلى اللجان ستتم بأشراف من وزارة الداخلية، وتكون تحت تصرف رئيس اللجنة الانتخابية، التابع لوزارة العدل.

ويبلغ عدد الناخبين ممن يحق لهم التصويت فى الإنتخابات 483186 ناخباً، من بينهم 230430 ذكور، و252756 إناث يدلون بأصواتهم فى 542 لجنة تصويت، وأكدت وزارة الإعلام الكويتية أنها أصدرت 2364 تصريح للاعلاميين والصحفيين لتغطية الانتخابات، من بينهم 1060 تصريح للإعلام الكويتى، و96 تصريحاً للإعلاميين والصحفيين العرب والأجانب، بجانب توفير 10 مراكز أعلامية بعشرة مدارس ذات كثافة إنتخابية.

كما قرر الشيخ سلمان الحمود الصباح، وزير الإعلام ووزير الدولة لشئون الشباب، تشكيل لجنة عليا للإنتخابات قامت بتجهيز 5 استديوهات رئيسية فى الدوائر الانتخابية الخمس، وتدريب 650 مندوب ومراسل فى اللجان الفرعية والرئيسية، وتجهيز 11 سيارة بث مباشر، و20 وحدة بث، وتدريب 400 فنى، وإنشاء مركز اعلامى، فضلاً عن أطلاق حملة توعوية تدعو الناخبيين للمشاركة.

وشدد عدد من خطباء المساجد فى الكويت أمس على ضرورة تغليب المصلحة الوطنية وعدم الشقاق والاختلاف خلال العملية الانتخابية للحفاظ على استقرار البلاد وعدم الانزلاق إلى الفوضى ما تتعرض له بعض دول الجوار من انقسامات وصراعات، وحتى تتمكن البلاد من تجاوز التحديات التى تواجه المنطقة وتهدد أمنها واستقرارها.

وسيطرت مجموعة من القضايا على البرامج الانتخابية للمرشحين فى مقدمتها القضايا الاقتصادية ومواجهة ارتفاع الأسعار وزيادة الدعم المقدم من الدولة للخدمات، وقضية «التجنيس»، وتسهيل الحصول على الجنسية الكويتية لـ«البدون»، اضافة إلى قضايا المرأة والشباب، وشهدت الأيام الماضية تنافس كبير بين المرشحين وتوجيه الانتقادات لبعضهم البعض، كما وجه عدد كبير منهم اتهامات لأعضاء مجلس الأمة المنحل واتهموه بعدم الحرص على مصلحة المواطنين.

وشن رئيس مجلس الأمة السابق مرزوق الغانم هجوما شرسا على منافسيه واتهمهم بأنهم عصابة وقال فى مؤتمره الانتخابى: «أقول للعصابة أقسم بالله سواء كنت مواطنا أو نائبا أو رئيسا للمجلس سأتصدى لمخططكم الرامى إلى حرق البلاد».

وتوقع عدد من المحللين السياسيين الكويتيين حدوث تغيير فى المجلس الجديد يمتد لقرابة الـ70% من الأعضاء الحاليين، بالأضافة إلى بروز منافسة قوية ومبكرة على رئاسة المجلس الجديد، بعدما تعهد عدد كبير من المرشحين بعدم وصول مرزوق الغانم، رئيس المجلس السابق إلى الرئاسة مرة أخرى حال فوزه فى الإنتخابات، وأن كان الغانم واثق من فوزه فى الإنتخابات وعودته مرة أخرى إلى الرئاسة .

وكان أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أصدر مرسوما فى منتصف أكتوبر الماضى بحل مجلس الأمة وفقا للمادة 107 من دستور البلاد نظرا للظروف الإقليمية الدقيقة وما استجد منها من تطورات وما تقتضيه من تحديات أمنية وانعاكاساتها المختلفة.

يذكر أن الدستور الكويتى ينص على اعتبار الوزراء غير المتخبين فى مجلس الأمة أعضاء فى المجلس بحكم وظافئفهم ويشترط الدستور عدم زيادة عدد الوزراء عن 16 وزيرا.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى روسيا تعرب عن قلقها من توظيف جهود عسكرية في إسقاط بشار الأسد