السعودية وأمريكا تؤكدان رفضهما تدخلات النظام الإيراني ووكلائه في المنطقة

albawaba 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ولي ولي العهد السعودي

أكدت السعودية وأمريكا “رفضهما الكامل لتدخلات النظام الإيراني ووكلائه في شؤون دول المنطقة بهدف زعزعة الأمن والاستقرار فيها”.

جاء هذا خلال اتصال هاتفي جرى بين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي ولي العهد السعودي ووزير الدفاع، ونظيره الأمريكي جيمس ماتيوس، مساء الثلاثاء، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية الأربعاء.

وأشار بن سلمان وماتيوس خلال الاتصال إلى ” تنفيذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الاتصال ( الذي جرى بينهما الاحد)، وذلك بالبدء بالعمل المشترك لمحاربة الإرهاب والميليشيات والقرصنة”.

وأكدا “رفضهما الكامل للنشاطات المشبوهة وتدخلات النظام الإيراني ووكلائه في شؤون دول المنطقة بهدف زعزعة الأمن والاستقرار فيها.”

كما شددا على تطوير العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين إلى مجالات أوسع.

وتطابقت وجهات نظر ترامب والملك سلمان خلال الاتصال الهاتفي الأحد في الملفات التي تم بحثها خلال الاتصال “ومن ضمنها محاربة الإرهاب والتطرف وتمويلهما ووضع الآليات المناسبة لذلك، ومواجهة من يسعى لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة والتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى”.

وتشهد العلاقات بين السعودية وإيران، أزمة حادة، عقب إعلان الرياض في 3 يناير 2016، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الأخيرة، على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة في طهران، وقنصليتها في مدينة مشهد، شمالي إيران، وإضرام النار فيهما، من قبل متظاهرين إيرانيين كانوا يحتجون على إعدام الرياض “نمر باقر النمر” رجل الدين السعودي (شيعي)، مع 46 مداناً بالانتماء لـ”التنظيمات الإرهابية”.

ونوه ولي ولي العهد السعودي بخبرة ماتيوس في المنطقة واعرب عن تطلعه للعمل معاً لخدمة مصالح البلدين ومحاربة الإرهاب والميليشيات والقرصنة.

وأشار إلى أنه “من اللازم إعادة الاستقرار لدول المنطقة وتطوير العلاقات بين البلدين في المجالات كافة، بناء على توجيهات خادم الحرمين الشريفين”.

بدوره عبر وزير الدفاع الأمريكي عن “جاهزيته للعمل جنباً إلى جنب مع بن سلمان في كافة المجالات”، بحسب الوكالة السعودية.

وخلال الاتصال عبر ماتيوس عن استنكاره للحادث الإرهابي الذي تعرضت له إحدى الفرقاطات السعودية غرب ميناء الحديدة وعن تعازيه في وفاة البحارة السعوديين.

وأعلنت قوات التحالف العربي الذي تقوده الرياض، مساء الإثنين، تعرض فرقاطة سعودية أثناء قيامها بدورية مراقبة غرب ميناء الحديدة بالبحر الأحمر، غربي اليمن، لهجوم إرهابي من قبل 3 زوارق انتحارية تابعة للمليشيات الحوثية.

وأفادت بأنه نتج عن ذلك الهجوم مقتل 2 من أفراد طاقم السفينة، وإصابة 3 آخرين حالتهم مستقرة.

المصدر : البوابة albawaba .com

albawaba

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق