4 مقترحات مجرّبة لتجنب شق المهبل أثناء الولادة

albawaba 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تجنّبي وضعيّة القرفصاء للولادة

عملية شق فوهة المهبل أو ما تترجمه المراجع المعجمية العربية بعملية قص العجان في الولادة، هي عبارة عن إجراء جراحي لشق بسيط في الجهة اليمنى من فتحة المهبل، المقصود الرئيس منها توسيع مجرى خروج جسد الوليد وتسهيل ذلك. ولتصور المرأة موضع الشق في فتحة المهبل الخارجية التي تبدو دائرية عند مراحل الولادة المتقدمة، فإننا لو استخدمنا لغة مُقاربة ومُقارنة مع أرقام ميناء الساعة الدائري، يتم الشق عند موضع رقم الساعة السابعة تقريباً. ويتم التخدير الموضعي فيه بحقن المادة المخدرة عبر إبرة تحت الجلد وفي عمق المنطقة، ولا تشعر الأم بأي ألام لا من الشق ولا من خياطة الرتق بعد الانتهاء من الولادة. الشق الجانبي يُفضله الكثيرون لأنه يقلل من عرضة تأثر عضلات أرضية الحوض وخاصة عضلات عصر فتحة الشرج، إلا أن الشق السفلي أي من منطقة رقم الساعة السادسة بالمقاربة المتقدمة يراه البعض أقلَ احتمالاً لحصول نزيف الدم وأسهلَ التئماً وأخفَ على المرأة في تسبب ألم أثناء الجماع لاحقاً ولا يشوه من شكل المهبل تشريحياً فيما بعد.

فقد أصبحت عملية شق المهبل أو ما يسمى بالعجان (وهي المنطقة الواقعة بين المهبل والفرج) من الطرق المتداولة أثناء الولادة لتسهيل مرور الجنين. وفي أحيان أخرى يحدث هذا الشق طبيعياً أثناء الولادة بسبب كبر حجم الجنين أو وضعه أثناء الدفع. أي كانت الأسباب لحدوث الشق فستقوم الطبيبة أو الممرضة القائمة على الولادة بعمل بعض الغرز التي تذوب بعد مدة وجيزة. وبالطبع هذه العملية ستسبب بعض الإرباك وعدم الراحة خاصة إن كانت التجربة الأولى للولادة. فكيف بإمكانك مساعدة نفسك على تجنب تعرضك لمثل هذه الحالة وتنعمي بولادة سليمة بدون شق في المهبل. اليك هذه المقترحات المجرّبة من قبل بعض الأمهات للولادة:

1- تجنّبي وضعيّة القرفصاء للولادة:
هذه الوضعية تساعد على توسّع الحوض بنسبة 20 -30% أكثر من وضعة الاستلقاء على الظهر. ولكن في نفس الوقت تزيد من احتمالية حدوث التشققات لأن هذه الوضعية تضغط على عضلات الشرج أكثر.

2- الاستلقاء على الجنب أو الركوع:
تعتبر هذه الوضعية من الوضعيات المريحة للحامل فهي بالإضافة إلى تقليل احتمالية تشقق المهبل أيضا تساعد على التخفيف من تقلصات المخاص بتحريك الحامل جسمها إلى الأمام والخلف كما الأرجوحة.

3- الولادة المائية:
على الرغم من الراحة التي توفرها ولادة الماء بالتخفيف من الآم التقلصات، إلا أن عملية الاسترخاء هذه ستسبب عارضًا سلبيًا وهو عدم الشعور الكامل بالوقت الصحيح للدفع عند حدوث التقلصات، أو الدفع لمدة أطول مما يؤدي إلى حدوث الشق.

4- تدليك المهبل أو منطقة العجان:
كثير من السيدات الحوامل وجدن إن تدليك هذه المنطقة في الأسابيع الأخيرة من الحمل جنبتهن حدوث الشقوق أثناء الولادة، ومع أنه ليس هنالك دراسات علمية تؤكد هذه النظرية إلا أنه لا ضرر من تجربتها إن أتت بفائدة لحوامل خضن هذه التجربة.

للمزيد من المقالات:
هل هناك مخاطر من الولادة الطبيعية بعد الولادة بعملية قيصرية؟
3 أمور ينبغي أن تعرفيها بعد الولادة
الأسباب التي تسبب الولادة المبكرة
دراسة: هل تناول المشيمة بعد الولادة يكفي لتعويض نقص الحديد؟

المصدر : البوابة albawaba .com

albawaba

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق