إجبار يمنيين على التنازل عن "الجرين كارد" فى مطار أمريكى

المشهد اليمني 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت صحيفة "الجارديان"، إن ضباط الهجرة الأمريكيين أجبروا شقيقين يمنيين على أن يوقعوا على تنازل عن "الجريد كارد" الخاص بهما بعد وصولهما لمطار "دالاس" فى ولاية فيرجينيا، بحسب قضية رفعها محامون أمريكيون بالنيابة عنهما.
 
 وأوضحت الصحيفة البريطانية، أمس الثلاثاء، إن الضباط أرغما الشقيقين على العودة إلى البلد التى أتوا منها، وهى إثيوبيا، بعد ساعات قليلة من توقيع ترامب على القرار التنفيذى بحظر دخول مواطنى 7 دول ذات أغلبية مسلمة، ومنها اليمن.
 
 وتم تقييد طارق عزيز 21 عاما، وعمار عزيز 19 عاما، واحتجازهما وإجبارهما على التوقيع على أوراق لم يقرآها أو يفهماها يوم السبت الماضى. وكان الشقيقان متوجهات لولاية متشيجان حيث يقيم أباهما الحاصل على الجنسية الأمريكية.
 
 وحصل الاثنان على "الجرين كارد" فى السفارة الأمريكية فى جيبوتى، حيث فر الكثير من اليمنيين من المعارك الدائرة فى بلادهم. وهدد الضباط الشقيقين بأنهما سيمنعا من دخول الولايات المتحدة لخمس سنوات إذا لم يوقعا على التنازل، وهو ما لم يكن حقيقيا أو قانونيا.
 
وبحسب زعم القضية المرفوعة، تم إجبار 60 شخصا على التوقيع على تنازل عن "الجرين كارد" أثناء احتجاز عشرات المسافرين فى المطارات الأمريكية خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال محامو الشابين للجارديان إنهما فى مطار أديس أبابا ولا يعرفان ما عليهما فعله، وإنه لم يسمح لهما باستشارات قانونية فى مطار دالس، وإن التوقيع لم يحدث بشكل طوعى.

المصدر : المشهد اليمنى

المشهد اليمني

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق