انتحار بريطاني قبل أسره من داعش

خبرنى 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

التاريخ : 2017-02-01   الوقت : 03:23 pm

انتحار بريطاني قبل أسره من داعش

خبرني - كشفت تقارير طبية انتحار مقاتل بريطاني ضمن صفوف قوات وحدات حماية الشعب في سوريا المعروفة بـ"YPG" ، اثناء القتال ضد تنظيم داعش في محافظة الرقة السورية.

ونقل تقرير لـ"BBC" عن مصادر كردية، قولها إن "البريطاني ريان لوك حوّل البندقية على نفسه لتجنب أن يقع في أسر تنظيم داعش ".

ريان لوك (20 عاما) من مقاطعة شيشستر في غرب ساسكس، قتل في 21 كانون الأول الماضي خلال معركة لاستعادة محافظة الرقة السورية من سيطرة تنظيم الدولة، حيث كان يقاتل كمتطوع مع القوات الكردية "YPG".

وقال مصدر في قوات حماية الشعب الكردية إنه عثر على جثة ريان وعليها أثر طلق ناري تحت الذقن، ما يشير إلى الانتحار.

وبعد انتشال الجثة أظهرت الفحوصات، أن المقاتل البريطاني على ما يبدو انتحر من أجل عدم الوقوع في الأسر بيد تنظيم داعش، حيث تبين في التقرير أن "المسدس وضع ملاصقا مع الجزء السفلي من الذقن، وهذا يشير إلى أنه انتحر".

من جهته، قال الناشط في مجال حقوق الأكراد مارك كامبل، بحسب التقرير انه من الجيد أن ريان لوك حوّل بندقيته الخاصة إلى نفسه بدلا من الوقوع في الأسر مع داعش ، معتبرا انه لا توجد كلمات لوصف الشجاعة اللازمة لاتخاذ مثل هذا الإجراء ، لافتا إلى أن "ريان سرق من داعش فرصة عمل دعاية شريرة من خلاله.

لوك كان يعمل طاهيا، وسافر إلى سوريا في شهر آب الماضي مع عدد من الأصدقاء، وقال لأسرته إنه ذاهب إلى تركيا لقضاء عطلته .

ونقلت في وقت سابق من يوم الثلاثاء جثة لوك إلى العراق تمهيدا لنقلها جوا إلى المملكة المتحدة.

وأصبح ريان لوك هو الرجل البريطاني الثالث الذي يقتل خلال مشاركته في القتال إلى جانب الأكراد ضد تنظيم داعش، فيما تواصل وزارة الخارجية البريطانية تقديم النصح بعدم السفر إلى سوريا.

 

المصدر : خبرنى khaberni.com

خبرنى

إخترنا لك

0 تعليق