أخبار عاجلة

«شاهد ماشافش حاجة» في قضية «أنصار بيت المقدس».. وممثل النيابة: سنراجع هويته

«شاهد ماشافش حاجة» في قضية «أنصار بيت المقدس».. وممثل النيابة: سنراجع هويته
«شاهد ماشافش حاجة» في قضية «أنصار بيت المقدس».. وممثل النيابة: سنراجع هويته
واصلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، اليوم الثلاثاء، محاكمة 213 متهمًا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«أنصار بيت المقدس».

واستمعت المحكمة للشهود، فبدأت بالشاهد أحمد محمد أحمد رزق الذى قال: إنه «لا يعلم شيئا عن الواقعة التى حدثت أثناء القبض على بؤرة إرهابية فى الإسكندرية»، وأضاف: أنه «لم يزُر الإسكندرية من قبل».

وتعجب وكيل النيابة من عدم تذكر الشاهد أي شيء، فوجه له سؤالا: «يعنى الواقعة كانت فين؟»، فأجاب مترددا: «واقعة إيه.. أنا كنت فى الجيش وماشفتش أي حاجة»

وأثبت المحامى علي إسماعيل رئيس هيئة الدفاع، أن اسم الشاهد المثبت في الأوراق هو رقم «50» أحمد محمد رزق، بينما الموجود أمامهم الآن هو أحمد محمد أحمد رزق.

وأعرب ممثل النيابة عن اعتقاده بوجود لبس حول اسم الشاهد وهويته الحقيقية، مشيرًا إلى أنه سيراجع الاسم بأمر الإحالة.

كانت نيابة أمن الدولة أحالت المتهمين للمحاكمة، وأسندت لهم ارتكاب جرائم «تأسيس وتولي قيادة والانضمام إلى جماعة إرهابية، التخابر مع منظمة أجنبية، تخريب منشآت الدولة، القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والشروع فيه، وإحراز الأسلحة الآلية والذخائر والمتفجرات».

وتبنت جماعة «أنصار بيت المقدس» مسئولية العديد من الهجمات ضد أهداف أمنية، من أبرزها تفجيري مديرية أمن القاهرة ومديرية أمن الدقهلية، ومحاولة فاشلة لاغتيال وزير الداخلية السابق، وهجوم على أكمنة أمنية في سيناء.

وأعلنت الجماعة في نوفمبر 2014 مبايعتها لـ «أبو بكر البغدادي» زعيم تنظيم «داعش»، وغيرت اسمها إلى «ولاية سيناء».

المصدر : بوابة الشروق

بوابة الشروق

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تفاصيل واقعة اختطاف طالبة ومساومة أهلها لدفع فدية مليون جنيه في المنوفية