أخبار عاجلة

العوا في مرافعته بـ"غرفة رابعة": الإخوان كانوا في الحكم هيقلبوه على مين"

العوا في مرافعته بـ"غرفة رابعة": الإخوان كانوا في الحكم هيقلبوه على مين"
العوا في مرافعته بـ"غرفة رابعة": الإخوان كانوا في الحكم هيقلبوه على مين"

واصل المحامي محمد سليم العوا ، دفاع عن المتهم الثامن عٌمر حسن مالك ، في القضية المعروفة بـ"غرفة عمليات رابعة" ، نافياً الإتهام المسند اليه بالإنتماء لجماعة الإخوان .

وأضاف في دفاعه ، امام المحكمة برئاسة المستشار معتز خفاجي ، بأنه لو صح إنتماء "عٌمر" للإخوان ، فهي كانت جمعية مٌشهرة و مسجلة بوزارة التضامن الإحتماعي ووفقاً لأحكام القانون ، وأنها ظلت قانونية حتى صدر حكم القضاء المستعجل بإعتبارها "جماعة إرهابية تسعى لقلب نظام الحكم" ، ليعلق قائلاً "إذا كان الإخوان هم من كانوا في الحكم ، هيقلبوه على مين انا مش عارف ؟ "

ونفى دفاع نجل حسن مالك، إتهام المتهم بحيازة أجهزة إتصالات لاسلكية دون الحصول على ترخيص بإستخدامه ، ليستند الدفاع في دفعه على تقرير جهاز الإتصالات والذي اشار الى ان هاتف الثريا الذي كان بحوزة المتهم لحظة ضبطه بأحد الفنادق ، وأنه من الأجهزةُ المصرح بإستخدامها طالما كان مستخدم الخدمة متعاقد مع الشركة الموفرة لتلك الخدمة ، ليعلق الدفاع متسائلاً عن سبب عدم سؤال الشركة المٌتعاقد معها لتبيان اذا ما كان هناك عقد بين المتهم وبينها .

كما نفى الدفاع في هذا الصدد ، ان يكون اياً من الأجهزة المضبوطة مع المتهم و من صاحبه في غرفة الفندق ، على اية محتويات تمس تنظيم المسيرات أو صوراً لها علاقة بذلك المجال ، نافياً وجود أي دليل على إرتكاب المتهم جريمة الإمداد لجماعة مؤسسة على خلاف أحكام القانون بأسلحة و أموال و معلومات .

ووجهت النيابة العامة للمتهمين تهمًا عدة منها "إعداد غرفة عمليات" لتوجيه تحركات تنظيم الإخوان بهدف مواجهة الدولة وإشاعة الفوضى فى البلاد عقب فض "اعتصامى رابعة العدوية والنهضة"، والتخطيط لحرق الممتلكات العامة والكنائس.

 

 

المصدر : بوابة الوفد

الوفد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تفاصيل واقعة اختطاف طالبة ومساومة أهلها لدفع فدية مليون جنيه في المنوفية