تضارب وغضب بشأن واقعة تعذيب مواطن في قسم شرطة الغردقة

الوفد 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

طالب نواب فى الأقصر، بتشكيل لجنة تقصى حقائق برلمانية، لبيان الحقيقة، فى واقعة إصابة المواطن سيد أبوالوفا أحمد، والذى يعمل في الغردقة، بشلل رباعى، جراء تعرضه للضرب والتعذيب، بقسم شرطة ثان الغردقة.

وحذَّر النائبان محمد محمود يس، وأحمد حسن الفرشوطى، من تصاعد حالة الإحتقان بين المواطنين، نتيجة إصرار المسئولين بمديرية أمن البحر الأحمر على التدخل لصالح المتهمين بإرتكاب الواقعة، ومحاولة تبرئتهم، عبر تسريب فيديوهات "مفبركة ومجتزأة" للمتهم، وإصدار بيانات مغلوطة للتغطية على الواقعة.

وطالب النائبان بسرعة تشكيل لجنة برلمانية خاصة ، لفحص ملابسات الواقعة، والوصول للحقيقة، وإعلانها للمواطنين، الذين خرجوا فى مظاهرات، بمدينتى الأقصر والغردقة، للمطالبة بتحقيق عادل وشفاف فى الواقعة.

إلى ذلك كشف، أحمد جاويش، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد والناشط الحقوقى، عن قيام الشرطة، بالإستشهاد، بطفل يبلغ من العمر 13 عاما لنفى الواقعة، وأن الطفل محمود علاء ، تم إستدعاؤه لقسم الشرطة ، وحرر محضر باقواله ، ثم أحيل إلى النيابة لسماع شهادته.

وكانت النيابة، قد استمعت لأقوال صاحب محل حلاقة، كشاهد عيان للواقعة، حيث نفى رؤيته لقيام المجنى عليه وهو يقفز من السيارة ، كما جاء بمحضر الشرطة، وأن بعض الأشخاص أبلغوه بأنه قفز، لكنه لم يرى ذلك ورأى المجنى عليه ملقى على الأرض فقط.

وتضاربت أقوال المسعف الى نقل المجنى عليه، إلى المستشفى، مع ماجاء بتحريات الشرطة حول الواقعة، حيث قال بأنه وجد المجنى عليه ملقى على الأرض، وأن أربعة أشخاص كانوا يحيطون به ، ابلغوه بأن المجنى عليه قفز من سيارة بيضاء كان يستقلها، فى الذى قالت فيه تحريات الشرطة، بأن المجنى عليه صعد فوق سيارة حمراء ، وألقى بنفسه من فوقها.

المصدر : بوابة الوفد

الوفد

إخترنا لك

0 تعليق