Propellerads

حجز قسم عين شمس مقبرة للمتهمين

الوفد 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصبح حجز قسم شرطة عين شمس مقبرة للمتهمين بعد تكرار حالة الوفاة الخامسة خلال عام بسبب مرض الدرن، ما يشير إلى أن غرف الحجز أصبحت بؤرة مرضية خطيرة تهدد حياة المحتجزين بداخله وتنقل العدوى إلى خارجه بعد خروجهم، وقال مصدر طبى بمستشفى صدر العباسية إن عدد المرضى المصابين بالدرن ويتم تحويلهم من قسم شرطة عين شمس فى تزايد مستمر، منذ 3 أيام توفى متهم يدعى سيد عبدالتواب داخل الحجز بسبب الدرن وحدوث  قيء دموى شديد له، واتهم محامى المتهم نائب المأمور بالإهمال والتسبب فى وفاته بعد رفضه نقل المتهم إلى المستشفى رغم تدهور حالته الصحية، وأكد الدكتور نبيل الديبركى رئيس المعهد القومى للصدر والحساسية سابقا،  أن مريض الدرن من السهل أن يتسبب فى عدوى المحيطين به عن طريق الكحة أو الرذاذ المتناثر من فمه، أو استخدام أكواب المياه، مشيرًا إلى انه عندما يتم اكتشاف مريض بالدرن يتم استدعاء كل المرافقين له لتوقيع الكشف عليهم لارتفاع نسب إصابتهم بالعدوى، وأكد أنه لابد من الكشف على كل الموجودين فى غرفة الحجز مع المريض، وكل من تعامل، أو تقابل معهم، موصيًا بضرورة وجود رقابة صحية وفحوصات مستمرة فى غرف الحجز بأقسام الشرطة.

وتقدم حسام سعد محامى المتوفى سيد عبدالتواب شاكر ببلاغ إلى النائب العام حمل رقم 7694 لسنة 2016 اتهم فيه نائب مأمور قسم عين شمس بالإهمال ما أدى إلى وفاة موكله داخل الحجز بسبب اصابته بمرض السل وحدوث قىء دموى له على مدار 4 ساعات ورفض نقله إلى المستشفى لتلقى العلاج وطرد أسرة المتهم من مكتبه بعد اصرارهم على نقل المريض للمستشفى.

وقالت «أم ناصر» زوجة المتوفى إن زوجها سيد محتجز على ذمة قضية مخدرات، وكان يعانى من الدرن وبتاريخ 4/10 فى الساعة العاشرة مساء أصيب بحالة ضيق شديد فى التنفس مصحوبة بنزيف وقىء دموى ما استدعى من زملائه بالحجز الاتصال الهاتفى بأقاربه للحضور ونقله إلى المستشفى، وقمنا بالتوسل إلى نائب المأمور لطلب سيارة إسعاف لنقله إلى المستشفى وانقاذه ولكنه رفض تماما، وقام بطردنا من مكتبه، واكتفى بإخراجه من غرفة الحجز، ووضعه فى الطرقة ملقى على الأرض من شدة الإعياء ليستطيع التنفس.

 

 

المصدر : بوابة الوفد

الوفد

إخترنا لك

0 تعليق