أخبار عاجلة
مقتل رجل طعنًا في حرم جامعة جنوب كاليفورنيا -
«زي النهارده».. وفاة البيروني ٣ ديسمبر ١٠٤٨م -

تحقيقات تكشف 17 إخوانيا كونوا خلية الكترونية تبنوا 10 عمليات إرهابية في بني سويف

تحقيقات تكشف 17 إخوانيا كونوا خلية الكترونية تبنوا 10 عمليات إرهابية في بني سويف
تحقيقات تكشف 17 إخوانيا كونوا خلية الكترونية تبنوا 10 عمليات إرهابية في بني سويف

كشفت تحقيقات النيابة العامة ببني سويف، الأحد، عن تبني خلية لجنة إلكترونية تابعة لجماعة الإخوان الإرهابية، القيام ب10 عمليات إرهابية بمحافظة بني سويف.

وأكدت التحقيقات في النيابة العامة ان اللجنة الالكترونية تتزعمها طالبة بالفرقة الثالثة بكلية هندسة بمدينة الثقافة والإعلام ب6 أكتوبر ومقيمة بمنطقة الحميات بمدينة بنى سويف وطالب من قرية بني هارون بمركز بني سويف يقوما بالترويج عن طريق الكتابة في مواقع التواصل الاجتماعي لشبكة المعلومات الدولية، لجماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، وأن هناك 15 آخرين عاونوا في الترويج وقاموا جميعا في وضع النار عمدا في أموال ثابته مملوكة لأحدى الجهات المنصوص عليها في المادة 119 وهو نادى قضاة بنى سويف، بقصد الإضرار بالاقتصاد القومي، وقاموا بتحريض المتهمين والمساعدة على ارتكاب الواقعة ونتج عن ذلك اتلاف لسيارتين لرئيس محكمة استئناف وتعمدوا مضايقة الغير باستعمال أجهزة الاتصالات.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة التي حصلت «المصرى اليوم»، على نسخة منها، أن اللجنة الالكترونية التي تتزعمها طالبة المعهد أن الطالبة أدارت صفحتين من خلال جهاز اللاب توب الخاص بها وهى صفحتي «حركة ثوار بنى سويف» وصفحة أخرى بعنوان «حرائر حركة ثوار»، وأكدت التحقيقات أنه الصفحتين تبنت القيام بعشر عمليات إرهابية وأعلنت مسئوليتها عن هذه العمليات، وأن العمليات الإرهابية التي تبنتها اللجنة الالكترونية حرق نادى قضاة بني سويف، وتحرر محضرا رقم 556 إدارى قسم بنى سويف، واشعال نيران بحظيرة مواشى تابعة لاحد أفراد الشرطة بكفر منصور بمركز ببا، وتفجير قنبلة بجوار استراحات الشرطة واستهداف أحد سيارات الشرطة وتحرر محضرا رقم 528 إداري قسم بني سويف، وتفجير محوليين كهرباء بالواسطى وتفجير 3 محولات بقرية قمن العروس بمركز الواسطى وإشعال النيران في دولاب الإشارات التابع لسكة حديد الواسطى، وانفجار قنبلة بجوار مديرية الأمن وتحرر محضرا رقم 910 جنح قسم بنى سويف، وانفجار قنبلة بجوار نقطة شرطة الجزيرة وقطع شريط السكة الحديد بمركز ببا، واحتراق صندوق التليفونات بالواسطى.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة أن الرائد أحمد محمد حبيب، الضابط بالإدارة العامة للمعلومات والتوثيق بإدارة البحث الجنائي، أثبت من خلال المتابعة اليومية لشبكة المعلومات الدولية «الإنترنت» تبين وجود صفحة على موقع الفيس بوك باسم حركة «ثوار بني سويف» ويقوم القائمون على الصفحة بنشر مشاركات تتضمن الترويج لافكار الجماعات الارهابية والتحريض ضد قوات الشرطة والجيش ومؤسسات الدولة وإهانة رئيس الجمهورية والوقيعة بين طوائف الشعب وتكدير الامن العام،

وأكدت تحقيقات النيابة انه بالفحص الفني أن صفحة ثوار «بنى سويف» تم رصد رقم تعريفى «بصمة الكترونية» ip:105-88-109-209 وبتتبع هذا الرقم تبين أنه صادر من شريحة اتصالات رقم 01121831376 وبلاستعلام من شركة الاتصالات عن بيانات الرقم تبين أنه مسجل باسم «الامير .ر.ع»، مقيم الحى السادس ب6 أكتوبر، ومن خلال التحريات السرية وجمع المعلومات عن الواقعة، اسفرت صحة ماورد بتقرير الفحص الفني وأن وراء ارتكاب الواقعة اسراء خالد محمد سعيد، مواليد 11-3-1993، بالفرقة الثالثة هندسة بمدينة الثقافة والعلوم، ومقيمة الحميات ببني سويف.

وأكدت تحقيقات النيابة العامة، أن قطاع الامن الوطنى والأمن العام استصدروا اذن نيابة ورافق المامورية النقيب مهندس شادي هاشم ضابط، بقسم المساعدات الفنية بوزارة الداخلية، وتوجهوا لمسكن الطالبة وعقب فتحها الباب لهم وبمواجهتها بالواقعة اعترفت أن الشريحة الخاصة بتليفونها تستخدمها وأرشدت عنها، كما أرشدت عن جهاز اللاب توب الخاص بها وهو ماركة Lenovo.

وكشفت التحقيقات بالنيابة العامة ببنى سويف، أنه بفحص جهاز اللاب توب، تبين وجود أثار ودلائل لارتكاب الواقعة وبمواجة الطالبة بالفحص الفني قررت أنها القائمة على إدارة الصفحة المسماة حركة «ثوار بنى سويف»، بالاشتراك مع عمرو عمر رمضان، من قرية بني هارون بمركز بني سويف، وأنها التي قامت بإنشائها من خلال موقع التواصل الاجتماعى، وعدة صفحات أخرى، وقائمة على ادارة صفحتي حركة «ثوار بنى سويف» و«حرائر حركة ثوار» من خلال جهاز اللاب توب المضبوط.

واعترفت أنها تقوم بنشر ما يقوم به أعضاء الإخوان، الإرهابى على تلك الصفحة ونشر فكر الجماعة وأهدافها الطامحة إلى التعدى على قوات الشرطة والجيش ونشر اسقاطات على رئيس الجمهورية، وعرقلة نظام الحكم الحالي، واستكمال خارطة الطريق، ونشر صور ضباط وأفراد الشرطة وبياناتهم الشخصية وذويهم والتحريض بممارسة العنف ضدهم ونشر ما يقومون به من إشعال النيران على الطرق الرئيسية من خلال أعضاء اللجنة الالكترونية المشاركون في العمليات الإرهابية وإعلان مسئوليتهم عن العمليات الإرهابية.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة، أن النيابة العامة تلقت التقرير الفني من الإدارة العامة للتوثيق وإدارة مباحث مكافحة الجرائم والحاسبات وشبكات المعلومات، لجهاز اللاب توب الخاص بالمتهمة، وأثبت إدارة صفحة «ثوار بنى سويف» ولها رابط خاص، وأن المتهمة قائمة على إدارة الصفحة، وقامت إدارة التوثيق بتغيير عنوان البريد الالكتروني وكلمة المرور الخاص بحساب المتهمه «Oo» لعدم العبث بمحتوياته كما أنه تم طبع 42 ورقة من الصفحة الإرهابية وبها لقطات مطبوعة من داخل الصفحة للعمليات الارهابية وتقديمها كحرز في القضية.

وكشف تقرير الأمن الوطنى ببنى سويف، الذي شملته تحقيقات النيابة العامة بإشراف المستشار محسن حميدة، رئيس نيابة بنى سويف، إلى أن المتهمة إسراء خالد سعيد، تنتمى إلى تنظيم الإخوان الإرهابي، ومسؤولة عن اللجان الالكترونية ومشتركة في مواقع التنظيم الإرهابى، وتقوم بالتحريض عبر شبكة الإنترنت على قوات الجيش والشرطة ومؤسسات الدولة، واشتراك عمرو عمر على، أحد كوادر التنظيم مسؤول حركة «ثوار بنى سويف»، احدى الحركات العدائية الارهابية للتنظيم الإخواني، والمنبسق من اللجان النوعية، والذى يتولى مسؤوليتها وأكدت تحقيقات النيابة أن اللجان الالكترونية واللجان النوعية نسقوا فيما بينهم لنشر العمليات الإرهابية وقيام قيادات تنظيم الإخوان الإرهابي بإحياء الجهاز السري للتنظيم تحت مسمى «لجان العمليات النوعية» وتكليفه بتنفيذ وقائع الاغتيالات والأعمال العدائية ضد المخالفين لتوجيهات التنظيم من الشخصيات العامة والعاملين بالقوات المسلحة ووزارة الداخلية والقضاء مستعنين في تنفيذ مخططاتهم بالعناصر الشبابية وطلبة الجامعات المنتمين للتنظيم بتقسيمهم على هيئة خلايا عنقودية من خلال بعض المسميات لحركات تحمل طابع السرية لصعوبة كشف أعضائها وتوجهاتهم وانتماءاتهم.

وأضاف ضباط الأمن الوطني في تحقيقات النيابة العامة إلى قيام قيادات التنظيم بمحافظة بني سويف بتكليف بعض عناصرها بتشكيل الخلايا والقيام برصد ضباط وأفراد الشرطة والقوات المسلحة ورجال القضاء وتحديد مساكنهم وتحركاتهم والسيارات المستخدمة في تنقلاتهم فضلا عن رصد بعض المنشات الشرطية، والعام، والقيام بتنفيذ عمليات عدائية ضدهم لإشاعة حالة من الارهاب والفوضى بالبلاد لإسقاط مؤسسات الدولة.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة مع ضباط الامن الوطنى، بقيام قيادات التنظيم بمحافظة بني سويف، بإسناد العمليات النوعية لقيادى التنظيم الإخواني، أنس جمال عبدالله، مواليد 19-10-1991، وحاصل على بكالوريوس هندسة ومقيم بندر الفشن، وله محل إقامة أخر ببندر بني سويف والذي قام بتشكيل تلك الخلايا لرصد ضباط الشرطة، والقوات المسلحة، ورجال القضاء وتحديد مساكنهم وتحركاتهم وسياراتهم

وكشفت التحقيقات مع ضباط الأمن الوطني ببني سويف في أقوالهم أنه توفرت المعلومات عن تحديد وكشف القائمين على تلك اللجان الالكترونية وتشكيلاتها ومنها لجنة الرصد، ويقوم عناصرها بتحديد ضباط وأفراد شرطة والقوات المسلحة ورجال القضاء والمراد استهدافهم في عمليات عدائية ورصد تحركاتهم ومحل إقامتهم ورصد المنشات الشرطية والعسكرية لاستهدافها بعمليات عدائية ويتولى مسئوليتها عضو التنظيم الإخواني عبدالرحمن رضا على موسى من مواليد 23 -10-1992، طالب بكلية الهندسة، ومن حي الجزيرة، ويعاونه كلا من عضو التنظيم محمود مصطفى مواليد 8-4-1994، حاصل على الثانوية الازهرية، ومن شارع ترعة البوصة ببني سويف وعضو التنظيم احمد عادل عيسى، مواليد 3-2-1995 طالب بكلية اسنان بجامعة النهضة، وعضو التنظيم عبدالرحمن نبيل عبدالعظيم مواليد 15-8 -1991، طالب مقيم خلف الحميات ببني سويف، وعضو التنظيم السري فداء الرسول خضر، مواليد 16 -12-1994، طالب بكلية الشريعة والقانون وعضو التنظيم محمود قرنى، 20 سنة طالب بكلية تجارة بنى سويف.

وكشفت التحقيقات ان لجنة التنفيذ ومهمتها إعداد الاسلحة والعبوات المتفجرة وزجاجات المولوتوف لاستخدامها في تنفيذ العمليات الارهابية، ويتولى مسئوليتها عضو التنظيم الاخوانى عمرو عمر على رمضان مواليد 21-10-1991، طالب بجامعة الازهر ويعمل استورجى ومقيم بقيرة بنى هارون بمركز بنى سويف ويعاونه أعضاء التنظيم السرى مصطفى أمين محمد، 18 سنة، طالب بالثانوية العامة وأحمد إسماعيل محمد 20 سنة، طالب بجامعة الازهر، واحمد سعيد عبدالغفار، 19 سنة، طالب بالصف الثاني الثانوي، وحسام حسب الله عباس، 18 سنة طالب مقيم الحي الغربي، ومصطفى أحمد جنيدى، مواليد 1-10-1994 طالب مقيم الاباصيري، وحذيفة محمود، 21 سنة، حاصل على بكالوريوس تجارة، وحذيفة عيد عويس، 18 سنة طالب، بالثانوية العامة ومقيم المرماح واسلام سيد خليفة، مواليد 20-10-1998 طالب بالثانوية العامة، مقيم عزبة بلبل، ومحبوس إحتياطيا على ذمة قضية 2108.

وتنظر محكمة جنايات بنى سويف 13 نوفمبر القادم، وقائع اتهام 17 اخوانيا في الخلية الالكترونية وتبنى 10 عمليات ارهابية بالمحافظة برئاسة المستشار عماد نجدى محمد رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين، محمد أحمد الدسوقى، وأحمد الفراجى ،

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تفاصيل واقعة اختطاف طالبة ومساومة أهلها لدفع فدية مليون جنيه في المنوفية