«الداخلية» تنتهي من خطة التدريب السنوية: جاهزون لأي حدث طارئ (صور)

المصرى اليوم 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

شهد اللواء محمد هشام عباس، مساعد وزير الداخلية، رئيس قوات الأمن المركزي، اليوم الثلاثاء، فعاليات انتهاء المرحلة الرابعة من خطة التدريب السنوية للوزارة، في إطار توجيهات اللواء مجدى عبدالغفار، وزير الداخلية، باضطلاع القيادات الأمنية بمتابعة الخطط التدريبية والوقوف على كفاءة القوات ومدى جاهزيتها للقيام بالمهام المكلفة بها تحقيقاً لأمن الوطن والمواطنين.

ويضطلع الأمن المركزى بدور حيوى في استراتيجية عمل وزارة الداخلية يقوم على محورين أساسين، يتمثل الأول في التأمين والوقاية، وذلك من خلال عمليات تأمين المنشآت الهامة والحيوية، وإقرار الأمن على الطرق والمنافذ والمحاور الرئيسية من خلال الإرتكازات الأمنية الثابتة والأقوال الأمنية المتحركة، بينما يتمثل المحور الثانى في أعمال المواجهة والضبط القانونى من خلال عمليات مطاردة العناصر الإجرامية، واستهداف ومداهمة البؤر الإرهابية.

وأوضح عباس، أن دور الأمن المركزى يتطلب التدريب الدائم والمستمر على كافة التكتيكات الحديثة في التأمين والمواجهة، والاستعانة بأحدث نظم التسليح والتجهيز التي تواكب الأساليب الإجرامية والعمليات الإرهابية، الأمر الذي يستوجب تفعيل الخطط التدريبية للعنصر البشرى محلياً داخل المعسكرات بكافة الإدارات العامة للأمن المركزى وإدارة العمليات الخاصة، بالإضافة إلى برامج التدريب السنوى التخصصى الذي يتم تنفيذه على النطاقات الجغرافية على مستوى الجمهورية بالمعاهد التدريبية في صورة دورات تدريبية متطورة.

وأكد مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن المركزي، على المستوى المرتفع لأداء القوات، واستعدادها لمواجهة أية أحداث طارئة تحاول الإخلال بأمن وإستقرار الوطن وقدرتها على تنفيذ المهام الموكلة إليها بكفاءة وإقتدار، إنطلاقاً من الإيمان الراسخ برسالة الأمن السامية التي تستهدف حماية الوطن والمواطنين، ووجه بضرورة إستمرار اليقظة التامة للقوات أثناء الخدمات ومواجهة أي شكل من أشكال الخروج على القانون بكل حزم وحسم في إطار القانون.

يأتى ذلك في إطار السياسة العامة لوزارة الداخلية، وإستراتيجيتها الأمنية الشاملة ترسيخاً لمبدأ «التدريب ركيزة العمل الأمنى» والذى تقوم عليه برامج رفع مستوى الأداء الوظيفى للفئات العاملة بالوزارة، تأسيساً على ما تشهده الساحة الداخلية والخارجية من تحديات أمنية، ولاسيما على صعيد العمليات الإرهابية التي تصاعدت وتيرتها في الفترة الأخيرة وشهدت تحولاً نوعياً في أسلوب تنفيذها، الأمر الذي يتطلب ضرورة مواكبة هذا التطور بمنهجية وعلمية، وتبنى أحدث سبل دعم وتطوير الأداء الأمنى.

الداخلية تنتهي من خطة التدريب السنوية
الداخلية تنتهي من خطة التدريب السنوية

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق