Propellerads

الإعدام لعامل أدين بقتل سيدة وطفلها في السويس

المصرى اليوم 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قضت محكمة جنايات السويس، الأربعاء، وبعد موافقة المفتي بإعدام عامل لقيامه بقتل سيدة وطفلها وإشعال النار في منزلها بهدف سرقتها.

صدر الحكم، برئاسة المستشار سامي محمود عبدالرحيم، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين محمد رشاد عبدالرحمن، ومحمد عبدالمنعم نصر، وسكرتارية محمد مصطفى، ومحمد سليمان.

تعود وقائع القضية إلى أكتوبر العام الماضي، عندما تلقى مدير أمن السويس بلاغًا يفيد باندلاع حريق بمنزل في مدينة السلام 1 بجوار سور جامعة السويس، ووفاة السيدة مها الشحات وطفلها.

وكشف تقرير الطب الشرعي وجود إصابات وجروح برأس السيدة ناتجة عن التعرض للاعتداء والضرب بألة حادة على الرأس قبل إصابتهما في الحريق بجانب سرقة هاتف المجني عليها ومصوغاتها الذهبية، كما عثر على هاتف به آثار حريق وتبين أنه لا يخص المجني عليها أو أسرتها.

وتوصلت التحريات أن «عمرو س» من أسيوط حضر إلى السويس للعمل بالمعمار والبناء هو وراء الواقعة، وقامت الأجهزة بضبطه واعترف تفصيليًا بجريمته، وقال إنه «كان يعمل بإحدى العقارات القريبة من منزل المجني عليها، وكان يلاحظ مغادرة جميع أفراد الأسرة للمنزل، صباح كل خميس، للذهاب لشراء الطعام ومستلزمات المنزل، وأقر أنه عقد العزم والنية لسرقة الشقة عقب خروج الأسرة، وقام بنقب فتحة في أحد حوائط المنزل للدخول منها مستخدمًا شاكوش لكنه عقب دخوله وسرقة الغرفة، فوجئ بالسيدة وطفلها وهي تصرخ وتطلب الاستغاثة فضربها على رأسها بالشاكوش ثم ضرب الطفل وأشعل النار بغرفة النوم ووضعهما على السرير في محاولة منه لإبعاد شبهة القتل والسرقة وتصوير الأمر وكأنه حريق شب بالمنزل».

وأحيل المتهم للنيابة ووجهت له تهم القتل العمد والسرقة، إلى أن قضت محكمة جنايات السويس بإعدامه.

اشترك وتابع أخبار السويس والإسماعيلية وبورسعيد لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق