أخبار عاجلة
عفاف راضي تسجل أغنية «عروسة وحصان»   -
ضبط 756 كيلو حلوى غير صالحة للاستهلاك في أسيوط -

سابقة تاريخية: حكم بحبس نقيب الصحفيين وعضوى المجلس سنتين

سابقة تاريخية: حكم بحبس نقيب الصحفيين وعضوى المجلس سنتين
سابقة تاريخية: حكم بحبس نقيب الصحفيين وعضوى المجلس سنتين

في سابقة هي الأولى من نوعها، عاقبت محكمة جنح قصر النيل، السبت، برئاسة المستشار أحمد أبوالعطا، كلاً من يحيى قلاش، نقيب الصحفيين، وخالد البلشى، وجمال عبدالرحيم، عضوى مجلس النقابة، بالحبس سنتين مع الشغل، وكفالة 10 آلاف جنيه لكل منهم، في اتهامهم بإيواء الصحفى عمرو بدر والمتدرب محمود السقا، رغم كونهما مطلوبين أمنياً.


جاء الحكم رغم قرار محكمة الجنايات، بإخلاء سبيل كل من عمرو بدر ومحمود السقا، بكفالة 5 آلاف جنيه، في الاتهامات الموجهة إليهما بنشر شائعات كاذبة والتحريض على التظاهر ضد اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، بعدما تم القبض عليهما من داخل مبنى النقابة في أبريل الماضى، فضلاً عن قرار محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة الأخير برفض طلب الحكومة وقف تنفيذ حكم بطلان الاتفاقية.
وشهد محيط محكمة عابدين قبل انعقاد جلسة النطق بالحكم تواجداً إعلامياً مكثفاً من الصحفيين والقنوات الفضائية لتغطية فعاليات الجلسة، وسط تواجد أمنى مكثف، فيما منع أمن المحكمة دخول الإعلاميين، بناءً على تعليمات رئيس المحكمة، حسبما أكد رجال الأمن، وفرضت قوات الشرطة كردونًا من الحواجز الحديدية أمام المحكمة وفى محيطها لمنع دخول أي من الصحفيين، الذين طالبهم رجال الأمن بالابتعاد عن مدخل المحكمة.
وحضر الجلسة كل من: أبوالسعود محمد، حنان فكرى، ومحمود كامل، وأسامة داوود، أعضاء مجلس النقابة، رغم محاولة أمن المحكمة منعهم من الدخول، في الوقت الذي لم يحضر فيه أي من المتهمين الثلاثة الجلسة.
وعقب صدور الحكم خرج أعضاء مجلس النقابة وسط حالة من الذهول والاستياء، التي أصابت باقى الصحفيين خارج المحكمة بعد علمهم بمنطوق الحكم، وحاول رجال الأمن صرفهم بعيدًا عن مبنى المحكمة.


وعلقت حنان فكرى، عضو مجلس النقابة، على الحكم بقولها: «ما فيش كلام يتقال، والقضية برمتها فيها حاجة غلط»، مطالبة الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين بالتحرك فوراً، مشيرة إلى أن الحكم يدل على أنه تتم «تربية النقابة»، وعبّرت عن صدمتها من الحكم بحبس النقيب وعضوى مجلس النقابة، مؤكدة أنه لا توجد دولة في العالم تحبس الصحفيين، وأن هناك اتجاهاً لدفع الناس للغضب.


وقال محمود كامل، عضو مجلس النقابة، عقب النطق بالحكم، إن ما حدث لا يمكن وصفه، وهناك حالة غليان في الوسط الصحفى منذ واقعة اقتحام النقابة، مشيراً إلى أنه ستتم الدعوة لانعقاد الجمعية العمومية للنقابة.


ورفض «كامل» التعليق على منطوق الحكم، وقال إن الحق سينتصر في النهاية و«الصحفيون ليس على رأسهم ريشة.. لكنهم يدافعون عن القانون». وأضاف أن الحكم لم يطل فقط نقيب الصحفيين وعضوى المجلس، وإنما طال الجماعة الصحفية والجمعية العمومية للنقابة التي يمثلها النقيب وأعضاء المجلس المنتخبون، وأنه يشير إلى قصور وخلل في أداء بعض الجهات.


يذكر أن محاكمة نقيب الصحفيين وعضوى مجلس النقابة بتهمة إيواء كل من الصحفى عمرو بدر والمتدرب محمود السقا داخل مبنى النقابة استمرت 5 أشهر و15 يوماً على مدار 9 جلسات، تم خلالها تقديم طلبات الدفاع، وسماع شهود الإثبات والنفى، ومشاهدة مقاطع الفيديو المقدمة من النيابة العامة كأدلة ثبوت بالدعوى، وسماع مرافعة النيابة، وسماع مرافعة الدفاع، وذلك منذ إحالة المتهمين للمحاكمة العاجلة أمام محكمة جنح قصر النيل، التي بدأت في 4 يونيو الماضى.


كانت النيابة العامة قد أحالت قلاش وعبدالرحيم والبلشى إلى المحاكمة الجنائية أمام محكمة الجنح، في ختام التحقيقات التي أجريت معهم أواخر مايو الماضى، مع نسخ صورة من أوراق التحقيقات فيما يتعلق بالاتهام الثانى المنسوب إلى نقيب الصحفيين وعضوى المجلس، والمتعلق باتهامهم بنشر أخبار وبيانات كاذبة تشير إلى اقتحام مأمورى الضبط القضائى القائمين بتنفيذ أوامر الضبط والإحضار مقر نقابة الصحفيين، وضمه إلى تحقيقات تجرى في بلاغات أخرى سبق للنقابة تقديمها ضد وزارة الداخلية، واستكمالها والتصرف فيها في وقت لاحق.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بدء أولى جلسات محاكمة 119 متهما بـ«اقتحام مركز أطفيح»
التالى ضبط 756 كيلو حلوى غير صالحة للاستهلاك في أسيوط