أخبار عاجلة
الخارجية التركية تدين العمل الإرهابي بالهرم -

«فيلم كرتون وأغنية» للتوعية بسرطان الثدي في جامعة القاهرة

«فيلم كرتون وأغنية» للتوعية بسرطان الثدي في جامعة القاهرة
«فيلم كرتون وأغنية» للتوعية بسرطان الثدي في جامعة القاهرة

نظم مركز بحوث ودراسات المرأة والإعلام بكلية الإعلام بجامعة القاهرة، بالتعاون مع المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي، محاضرة توعية عن سرطان الثدي في مصر وعن دور الإعلام في نشر التوعية عن سرطان الثدي، وتغير مفاهيم المجتمع عن السرطان وتشجيع كل سيدة لكي تقوم بالفحوصات اللازمة والكشف الدوري على صحة الثدي.

بدأ المحاضرة دكتور محمد شعلان رئيس المؤسسة المصرية، بالتنويه على أهمية الدور الذي تلعبه التوعية في مكافحة أي مرض كان، وذكر على ذلك مثال أن مصر تمتلك من الإمكانيات والتقدم العلمي الذي تملكه الولايات المتحدة الأمريكية، ومع ذلك نسبة الإصابة في مصر أعلى بكثير، وذلك يرجع إلى الفرق بين الدولتين في التوعية بسرطان الثدي، حيث كلما زادت التوعية بمرض السرطان وزاد إدراك الناس لمدى أهمية الكشف المبكر والفحص الدوري في العلاج والمقاومة من المرض، قلت نسبة الإصابة والموت بسبب هذا المرض.

تحدث أيضا عن أهمية الدور الذي يلعبه الإعلام في نشر الوعي بهذه القضية وضرورة الاهتمام بها وكيف كان للمؤسسة دور كبير في طرح هذه القضية من خلال برنامج ربات البيوت وقنوات التليفزيون منذ 12 عام.

عرضت المؤسسة فيلم الكرتون بعنوان «الطريق الوردي»، للتوعية بالسرطان وأغنية «لسة جميلة» للتوعية بأهمية مساندة مريضة #سرطان_ثدي.

أشادت الدكتورة هبه السمري رئيس قسم الإذاعة والتليفزيون ومدير مركز بحوث ودراسات المرأة والإعلام بكلية الإعلام، بأن تقدم أي دولة يأتي على عاتق الإعلام والدور الذي يلعبه في زيادة مفاهيم الناس وتوعيتهم بأهم القضايا التي تخصهم وأن على طلاب كلية الأعلام تناول هذه القضايا بشكل بسيط حتى تستطيع جميع فئات الشعب من فهمها وإدراك أهميتها.

واختتمت الدكتورة منى مجدي نائب مدير مركز بحوث ودراسات المرأة والإعلام وأستاذ مساعد بكلية الإعلام المحاضرة بعرض أحد مشروعات التخرج للطلاب التي تناولت قصة أحد الناجيات من سرطان الثدي ومدي تأثير التوعية والدعم النفسي على مشوار علاجها من المرض والذي تم تحت إشراف المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي.

وفى النهاية سلمت الدكتورة هبه السمري مدير مركز بحوث ودراسات المرأة والإعلام بكلية الإعلام الدكتور محمد شعلان والدكتورة إحسان يحيي شهادات تقدير وفخر من المركز على مشاركتهم في هذه المحاضرة وعلى دورهم الفعال في مكافحة سرطان الثدي في مصر، وقالت أنه سيتم التعاون مع المؤسسة المصرية لتفعيل دور الإعلام لزيادة التوعية بمرض سرطان الثدي ورفع الصمت والخوف من مرض السرطان.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تفاصيل واقعة اختطاف طالبة ومساومة أهلها لدفع فدية مليون جنيه في المنوفية