أخبار عاجلة

اعترافات المتهمين في مقتل مدير مستشفى بني سويف الأسبق

اعترافات المتهمين في مقتل مدير مستشفى بني سويف الأسبق
اعترافات المتهمين في مقتل مدير مستشفى بني سويف الأسبق

حصلت «المصري اليوم»، على تحقيقات النيابة العامة في مقتل مدير مستشفى بنى سويف العام الأسبق ببنى سويف، واعترفت أسماء عبدالعال عبدالمحسن، 24 سنة، ربة منزل، أنها تزوجت الدكتور أسعد هنداوى، وعمره 80 عاما، فبراير 2016، موضحة أنه وعدها بمساعدتها بمبلغ 800 جنيه شهريًا، وتركت ولديها من زواج سابق عند والدتها في مركز الواسطى.

وتابعت في تحقيقات النيابة، أمام المستشار محمد أحمد النشار، وكيل النائب العام لنيابة بني سويف: «بعد ما تزوجت الدكتور كانت العلاقة كويسة، وكنت أعيش معه في شقة في عبدالسلام عارف، لكن ابنه بدأ يقول إن أنا مش كويسة وعندي قضية دعارة، وأني أعرف واحد في الواسطى وبقابله لما بنزل أشوف أولادى، ومن 20 يوم بدأ الدكتور يتصل بزوجته الأولى عشان يرجعها تانى، وقالي أولادى كارهينك وعاوزنى اطلقك، وأخر 10 أيام كان بيعاملنى معاملة وحشة، وقطع المصروف اللى بيروح لأولادى، وسمعت إنه هيكتب وصية وقال لى مقدرش اكتبلك حاجة».

وأوضحت اتفاقها مع جارها في الواسطى، حمادة سيد حسن، أثناء زيارته لها في منزلها وجلوسهما في المطبخ على أن «يمضى الدكتور على ايصال وتنازل عن أملاكه عشان هو عايز يطلقنى وسألنى الدكتور فين قلت في البلكونة، واتفقت معاه لما يمضيه ياخذ محبس ذهب بألف جنيه، وبعد كده الدكتور دخل من البلكون إلى السرير، وحمادة قال هاتى قلم وورقة، ودخل الغرفة اللى فيها الدكتور، وأنا دخلت المطبخ وبعد نصف ساعة رحت على غرفة الدكتور وجدت حمادة واقف على السرير والدكتور لا ينطق، قلت له عملت إيه يا حمادة قال كتمت نفسه لأنه صحى وهيفضحنى ويقول حرامى، موته، أنا صرخت وعيطت، وحمادة خرج من الشقة ومشى وأنا كمان مشيت روحت على السجل المدنى في الواسطى، وبعد كده رحت بيت أمى لحد ما اتصلوا بى وقالوا تعالى الدكتور مات».

فيما اعترف حمادة سيد حسن، 26 سنة، عاطل، ومقيم زاوية المصلوب بمركز الواسطى، أمام وكيل النيابة، بقتل الدكتور أسعد هنداوى، بالاشتراك مع زوجته، لافتا إلى سرقة ساعة يد وولاعه وعلبتين سجائر و3000 جنيه، قائلا: «اشتريت بهم حشيش».

وتابع في التحقيقات: «اللى حصل أنا كنت في الواسطى واتصلت بى زوجة الدكتور بعد ما ارسلت أختها إلى منزلى واعطتنى عنوان البيت وروحت عندها ودخلت الشقة لما فتحت لى بعد ما رنيت عليها وقعدت في غرفة على اليمين وقالت لى أنا متجوزة من 6 شهور وعايزه أخلص من زوجى عشان ناخذ منه قرشين، وقالت لى سأعطيك 5000 جنيها، وقالت لى أنا وضعت برشام في الشاى لجوزى عشان ينام، وقمت دخلت الغرفة على الدكتور ورحت حاطط ايدى على (بقه) وهو نايم، وأسماء مسكت إيد جوزها الاثنين، والدكتور عافر ووقع على الأرض وأسماء مسكت رجله وأنا إيدى على رقبته لغاية لما قطع النفس، وأسماء نضفت المكان وبعد كده اعطتنى من الاتفاق 3000 جنيه، وروحنا الواسطي مع بعض».

وكان المحامى العام لنيابات بنى سويف المستشار عماد على، حدد 10 ديسمبر المقبل، لنظر أولى جلسات مقتل مدير مستشفى بنى سويف العام الأسبق، في محكمة جنايات بنى سويف.

اشترك وتابع الصعيد وأخباره لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مشروب صحي يساعد في إنقاص الوزن: النتيجة ستفاجئك خلال 4 أيام
التالى المشدد 15 سنة لـ 2 من «الإخوان» في «التحريض على العنف» بالشرقية