أخبار عاجلة
4 يناير الحكم على أعضاء حركة حازمون -
ضبط 19 طن لحوم ودواجن فاسده بالجيزة -

حمدي الميرغني: الناس مستكترة علينا النجاح

حمدي الميرغني: الناس مستكترة علينا النجاح
حمدي الميرغني: الناس مستكترة علينا النجاح

أعرب الفنان حمدى الميرغنى عن سعادته بردود الأفعال التى وصلته عن دوره فى فيلم «كلب بلدى»، وقال: شعرت بسعادة عندما اختارنى الفنان أحمد فهمى لمشاركته فى فيلم «كلب بلدى»، والحمد لله استطعنا تحقيق نجاح كبير وحصولنا على المركز الثانى فى ترتيب الإيرادات.

وأضاف: هذا النجاح لم يكن سهلاً، بل كان يوجد العديد من الصعوبات فى تصوير لكى تخرج بذلك الشكل، وخاصة مشاهد تجمع وخطبة الكلاب، فالتصوير الخارجى يكون دائماً صعباً، لأننا نحتاج إلى إغلاق الشارع وإعادة فتحه بين كل مشهد، لكيلا نغضب الناس، برغم أنه كان معنا تصريح بإغلاق الشارع.

وأشار إلى أنه تعرض لموقف صعب أثناء تصوير أحد تلك المشاهد، وقال: فى مشهد تجمع الكلاب كنا نقوم بتصويره فى الصيف، وكان توقيت الأحداث فى الشتاء فكنا نرتدى ملابس ثقيلة فى وسط البلد، وتدور أحداث المشهد حول خروج عدد كبير من الكلاب والالتفاف حولنا، وأنا أخاف من الكلاب بشكل كبير، فالمخرج قرر اختيار 30 كلباً ووضع طعام لها حولنا بمساحة معينة، وعند بداية التصوير يقوم كل مدرب مسئول عن كلب بتركه، فجاء لى أحد المدربين وقال احذر هذا الكلب، لأنه بيتعصب ولا يمكن السيطرة عليه مما جعلنى أخاف أكثر، وقمنا بإعادة المشهد أكثر من مرة، وبعد الانتهاء من تصويره صرخت عالياً بعد أن وجدت أحد الكلاب يعضنى فى قدمى.

وعن عدم ظهوره بشكل كبير فى عروض مسرح مصر الأخيرة، قال: الجمهور لا يعرف كيف نقوم بتقديم هذه العروض، لذلك سوف أستغل الفرصة لشرح الأمر وتوضيح هذا اللبس: المخرج نادر صلاح الدين يقوم بوضع الإطار الخارجى للفكرة التى سنقدمها، وأقوم أنا وزملائى بتوزيع الأدوار بيننا، ووضع أفكار للشخصيات التى سنقدمها، دون التركيز فى حجم الأدوار، لأنه لم تعد المساحة تفرق معنا بل أصبحنا نتهرب من المساحات الكبيرة، لأنه من مصلحتنا أن نقدم مشهداً واحداً صغيراً يترك علامة مع الجمهور أفضل من التواجد طوال العرض دون أن يتذكرنا.

وواصل حديثه قائلاً: يوجد ناس كثيرة «مستكترة علينا» نجاحنا، لذلك نحاول أن نكون دقيقين فى اختياراتنا خلال هذه الفترة، والانتقادات التى توجه إلينا تتغير من بين عرض وآخر، لأن مستوى المسرحية يتوقف على نوع الجمهور الموجود فى المسرح، فإذا كان متجاوباً يشجعنا ذلك على إضحاكه أكثر.

وبسؤاله عن عدم وجود رسالة واضحة لأعمالهم قال: نحن نعترض على جملة الفن رسالة، فنحن رسالتنا إضحاك الجمهور، ولسنا جهة توجيهية أو تعليمية لتقديم حكم ومواعظ، وليس معنى ذلك أننا ننتقد النوع الآخر من الفن، والزعيم عادل إمام قالها من قبل إن رسالته هى الضحك، وفى إحدى الجلسات معه، قال لى أنا ومصطفى خاطر وعدد من شباب مسرح مصر: «مصر كئيبة وإنتم اللى بتضحكوها»، وكذلك قال لى الفنان محمود حميدة: الأعمال الفنية ليست للتوجيه، بل للاستمتاع.

المصدر : بوابة الوفد

الوفد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «زي النهارده».. وفاة الفنانة برلنتي عبدالحميد 1 ديسمبر 2010