اخبار السعودية اليوم - انتقادات كبيرة لـ «فكرة» مهرجان الدمام المسرحي

2392976832.jpg

من مسرحية «فكرة»

تختتم مساء اليوم الخميس فعاليات مهرجان الدمام المسرحي بعد أسبوع حافل عرضت خلاله أكثر من عشر مسرحيات، منها مسرحية «فكرة» لفرقة السراج الفنية، التي عرضت مساء أول أمس وجسدت حال قرية مُنع أهلها من التفكير، وأثارت جدلاً كبيراً حول دلالاتها في الندوة التطبيقية التي أعقبت العرض والتي تحدث فيها الناقد د. عزالدين عباسي متناولاً العديد من النقاط في المسرحية من أهمها بطء الإيقاع وضعف اللغة العربية إضافة إلى أن فكرة المسرحية التي كتبها بدر الحمداني وأخرجها حسين الحمد قديمة وتم تناولها من خلال ثيمة «الشعير والتفكير».

وقال عباسي: «إيقاع المسرحية كان بطيئاً جداً، واختزل في شخصية «المفكرجي» وما بقي كان رتابة بطيئة جداً، أما المجاميع المسرحية فلم يقوموا بأي دور مهم إلا فتح الطريق للمسافر، فيما كانت الموسيقى مزعجة بسبب المزج بين المعزوفات المسجلة والحية، كما أن الممثلين يحتاجون تدريبات صوتية ولغوية كثيرة»، مشدداً على أن اللغة تعتبر من أهم ركائز العمل المسرحي، فيما الديكور ورمزيته لم يفهم منها أي شيء». وأضاف: «افتقدت المسرحية لـ»الحدث» وكانت حوارا بلا أحداث تجعلها تتقدم، كما أن العملية الإخراجية افتقدت للربط مع النص، أما دور المسافر فأتى بالمسرحية لافتتاحها وختامها فقط مع أن دوره كان أهم من ذلك».

وجاءت مداخلات الجمهور في الندوة قاسية على العمل، إلا أن المخرج عبدالله الجفال أعجب برمزية الحجر في المسرحية والتي ألمحت للثورة والتمرد، وأضاف: «العرض كان طويلاً بعض الشيء فلو طرح بعمق أكثر لكانت الـ60 دقيقة أخف على الجمهور». فيما علق الفنان سلطان المقبالي بأن الممثل في دور المفكرجي جاء في البداية بتمثيل جميل، ولكنه تغير عن نهاية العرض بشكل كبير. وكان رد مخرج المسرحية حسين الحمد بأنه يتفق مع جميع الملاحظات والانتقادات والتي من شأنها المساعدة على تطوير جميع أعضاء فرقة السراج الفنية.

هذا وشهد المهرجان أمسية لتوقيع كتابي «المسرح قلب الإنسانية المشترك» للمخرج البحريني عبدالله السعداوي، و»المسرح السعودي مسارات التطور واتجاهاته- مسرح جمعية الثقافة والفنون نموذجاً» للدكتورة وطفى الحمادي.

ويقع كتاب السعداوي في 443 صفحة ويأتي ضمن الإصدارات التي تقوم بها جمعية الثقافة والفنون بالدمام، بمناسبة إقامة مهرجان مسرح الدمام في دورته الحادية عشر 2016، حيث حرصت الجمعية أن تكون هذه الإصدارات مواكبة لدورات المهرجان ومتنوعة في موضوعاتها واهتماماتها المسرحية لتعكس الاهتمام التي تمثله الجمعية في منظومة العامل الثقافي بشكل عام والمسرحي بشكل خاص، وهو الأمر الذي يجعل من هذا الكتاب حلقة مكملة لما تم إصداره سابقاً من كتب تعنى بالثقافة المسرحية. وتضمن الكتاب العديد من الفصول التي تتناول أهم أعلام المسرح العالمي، إضافة لبعض تجارب السعداوي في المسرح البحريني والخليجي.

فيما تناول كتاب د. وطفى حمادي الذي يقع في 226 صفحة 6 فصول عن المسرح في المملكة كعنصر مهم من عناصر الثقافة، حيث ذكرت في مقدمة الكتاب «استأثر المسرح باهتمام كبير من قبل رجالات المسرح ومن قبل القيمين على الظاهرة الثقافية، ولكنه لم يحظ بكثير من الدراسات والأبحاث التي تتناول نشأته وتطور مساراته وأعلامه، كتلك التي طالت حال المسرح في العالم العربي». وارتأت الحمادي في الكتاب معالجة نشأة المسرح في المملكة لتتبع سيرورة مساره، ولرصد مساقات التطور فيه، وبالأخص متابعة سيرورة التأليف المسرحي.

image 0

عبدالله السعداوي يوقع كتابه

المصدر : جريدة الرياض www.alriyadh.com

جريدة الرياض

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «زي النهارده».. وفاة الفنانة برلنتي عبدالحميد 1 ديسمبر 2010