أخبار عاجلة
رماد فيدل كاسترو يصل سانتياجو دي كوبا لدفنه -

اخبار السعودية اليوم - جناية «MBC في أسبوع» على نجوم الفن الشعبي

اخبار السعودية اليوم - جناية «MBC في أسبوع» على نجوم الفن الشعبي
اخبار السعودية اليوم - جناية «MBC في أسبوع» على نجوم الفن الشعبي

منح برنامج «MBC في أسبوع» مساحة كبيرة لنجوم الفن الشعبي خلال الأسابيع القليلة الماضية، ومنذ تقريره الناجح عن الفنان فهد بن سعيد وهو يقدم بشكل أسبوعي تقريرا عن فنان معتزل أو راحل، وذلك بعد أن اكتشف معدو البرنامج أن مثل هؤلاء النجوم القدماء مازالوا يحظون بشعبية كبيرة بدليل نسبة المشاهدات العالية التي تحصدها التقارير التي يقدمها البرنامج عنهم.

ومع تقديرنا البالغ لهذا الاتجاه المحمود الذي بدأ البرنامج بالسير عليه مؤخرا، إلا أن ما يؤخذ عليه هو إصراره على تصوير معاناة هؤلاء النجوم واعتزالهم على أنه بسبب «التشدد الديني» وبسبب الرفض الاجتماعي لهم، وهذا بالطبع غير صحيح، وتجاوز للواقع ولظروف المشهد الفني، كما أنه يقدم صورة سيئة عن المجتمع السعودي. فليس التشدد هو الذي منع الفنان عبدالله الصريخ من الاستمرار ولا هو الذي أجبر الفنان كمال حمدي على الاعتزال.

لو كان البرنامج منصفا لأدرك أن معاناة نجوم الأغنية الشعبية، بل الأغنية السعودية بكل اتجاهاتها، إنما تعود لتغير واقع الإنتاج الفني منذ العام 1994، حين ظهرت الفضائيات والإذاعات الخاصة، وما رافقها من ظهور الفيديو كليب وتغير المزاج الفني العام، واختفاء شركات الإنتاج المحلية، واندثار سوق الكاسيت، وعدم قدرة الفنان السعودي؛ الشعبي وغير الشعبي، على مواكبة هذه التغيرات.

أي متابع للمشهد الفني السعودي يعلم جيدا أن الأسباب التي أدت إلى ضمور الساحة الغنائية واختفاء الكثير من النجوم هي أسباب اقتصادية بالدرجة الأولى، تتعلق بوضع سوق الكاسيت، وليست كما يقول البرنامج في تقاريره أنها أسباب اجتماعية ودينية. ولو كان الأمر كما صوره البرنامج فكيف نفسر استمرار خالد عبدالرحمن وراشد الفارس ومحمد السليمان وهم يعيشون في نفس المجتمع؟ بل كيف قدم فنانون مثل سعد جمعة وبدر الحبيش ومزعل فرحان أهم نجاحاتهم في نفس الفترة -الثمانينيات والتسعينيات- التي يكرس البرنامج إظهارها على أنه فترة طاردة للفنانين؟

نقدر اهتمام البرنامج بهؤلاء النجوم ونعتبرها مبادرة حميدة تحمل الكثير من الوفاء تجاه من أفنوا أعمارهم في بث الجمال في حياة الناس، لكن نتمنى أن لا يكون هذا الوفاء على حساب المصداقية ولا على حساب الفن قبل كل شيء.

المصدر : جريدة الرياض www.alriyadh.com

جريدة الرياض

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «زي النهارده».. وفاة الفنانة برلنتي عبدالحميد 1 ديسمبر 2010