Author Archives: أخبار العربية

مستقبل خدمات الأعمال والشركات العاملة في هذا المجال

أعداد الشركات التي تعمل في مجال خدمات الأعمال (تقديم خدمات استشارية وخدمات أخرى لشركات الأعمال) في تزايد. وبسبب التطور التكنولوجي في العقد الأخير، سيدفع كثير من الشركات بكميات هائلة للتوجه الى ممارسة وتقديم خدمات استشارية لقطاع الأعمال. سنتحدث في هذا المقال عن الدور الذي تلعبه التكنولوجيا في قطاع الشركات العاملة في تقديم خدمات للأعمال.

أثر التكنولوجيا على شركات خدمات الأعمال (الشركات التي تقدم خدمات واستشارات لشركات الأعمال)
ستمكن التكنولوجيا بأدواتها وتطبيقاتها في مجالات الحياة المختلفة، من تسهيل وتسيير أعمال هذه الشركات. ستمكن التكنولوجيا الشركات التي تقدم استشارات وخدمات الى شركات الأعمال من أداء أعمالها وتسريع انجاز مهماتها، وكذلك تحقيق أرباح بتكاليف قليلة. علاوة على ذلك، ستمكن التكنولوجيا بشبكاتها الحاسوبية المترامية الأطراف، من الوصول الى أعداد كبيرة وهائلة من الشركات، والترويج لخدماتها، وتقديمها لطالبيها من شركات الأعمال المختلفة. وستتمكن هذه الشركان من التواصل مع زبائنها والإتصال بفئات جديدة من الشركات بسهولة وسلاسة.

شركات خدمات الأعمال والمستقبل
تشير الدراسات التي تم إعدادها عن الشركات التي تقدم الخدمات الإستشارية والخدمات الأخرى لشركات الأعمال، الى أن المستقبل سيشهد تدفق هائل في سوق هذه الشركات، وسيتدافع الكثيرين الى إنشاء شركات جديدة تهدف الى تقديم خدمات لشركات ومؤسسات الأعمال. اضافة الى ذلك، ستتمكن خدماتهم من تلبية وموائمة الطلب السوقي، وتلبية احتياجات زبائنهم من الشركات.

التقنيات التي ستساهم في ازدهار خدمات الأعمال في المستقبل
من التقنيات التي ستساعد على دفع محرك هذه الشركات الى الأمام، هي تقنيات وأدوات التحليل المتقدمة. استخدام أدوات التحليل الضخمة، والتي من شأنها أن تكشف عن معلومات قيمة وروابط هامة بين المتغيرات السوقية المختلفة، والتي تشمل من ضمنها: شركات الأعمال (زبائن شركات خدمات الأعمال)، احتياجاتهم ورغباتهم، المنافسين ونقاط القوة والضعف لديهم، وغيرها من الأمور.

من التقنيات الأخرى التي ستساعد على ازدهار سوق خدمات الأعمال، هي تقنية انترنت الأشياء. ستلعب دور مهم في تسهيل مهام هذه الشركات. تتمحور هذه التقنية حول ربط ربط الأجهزة مع بعضها البعض، لتتمكن من مخاطبة بعضها البعض وجمع المعلومات عن بعضها وعن الزبائن، دون الحاجة الى تدخل بشري. سيؤثر هذا على الإستراتيجية المتبعة في هذه الشركات، ويمكنها من كسب ميزة تنافسية على نظرائها من الشركات في السوق.

خدمات الأعمال في الولايات المتحدة
في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها، تبلغ عدد الشركات التي تقدم خدمات أعمال بـ حوالي 400 ألف شركة. أما مبيعاتها فهي حوالي 870 بليون دولار

هل قمت بتجربة زراعة الشعر

يعاني الكثير من الناس اليوم من مشكلة تساقط الشعر وفقدانه. يواجه البعض هذه المشكلة بسبب التقدم في السن، لكن من الملاحظ في أيامنا هذه أن العديد من الناس أصبح يتعرض لتساقط شعره في سن متقدمه، في كلتا الحالتين، ينعكس هذا الأمر سلبا ً على حياة الفرد، ونفسه، مخلفا ً إحباطا ً وانزعاجا ً دائمين.

من منا لا يرغب الحصول على شعر يغطي فروة الرأس بالكامل. ولا شك أن الشعر القوي اللامع يزيد من ثقة المرء بنفسه، والشعور بالسعادة والبهجة. سنتحدث في هذا المقال عن إحدى الحلول الرائجة في عصرنا هذا لمشكلة تساقط الشعر، والتي تتضمن حث الشعر على النمو كبديل للشعر الذي يفقده الشخص: وهي زراعة الشعر.

زراعة الشعر:
تعد عملية زراعة الشعر من العمليات الناجعة لمعالجة تساقط الشعر وفقدانه: وهي عملية جراحية تقتضي بنزع بعض من بصيلات الشعر من فروة الرأس و زرعها في منطقة الرأس التي لا يتجدد فيها الشعر، أي المنطقة الصلعاء، تتضمن بالعادة هذه العملية نزع بصيلات الشعر من جوانب الرأس أو من المنطقة الخلفية له. كما أن هذه العملية تنطوي على نزع شعر من منطقة يتواجد فيها الكثير من الشعر إلى منطقة يتواجد فيها شعر قليل أو رقيق أو لا يتجدد الشعر فيها نهائيا (أي تعاني من الصلع).

العوامل التي تسبب الصلع، والتي يمكن معالجتها بالزراعة:
تستخدم الزراعة للشعر لمعالجة مشاكل تتعلق بفروة الرأس والتي لا تقوم بوظيفتها المعتادة في إنتاج الشعر بشكل طبيعي وبشكل صحي.
يعاني الرجال من تساقط الشعر التدريجي حتى يصل إلى صلع كامل في بقع معينة من الرأس، كمقدمة أو وسط الرأس،وقد يعاني البعض من شعر تقل سماكته تدريجيا. أما النساء فمشكلة سماكة الشعر هي المشكلة الأكثر شيوعا ً بينهن. على أية حال، تشكل عملية زراعة الشعر حلا ً لجميع المشاكل السابقة.

كما يمكن لزراعة الشعر أن تكون حلا ً للحالات التي يكون فيها فقدان الشعر بسبب الحروق أو الجروح التي تصيب الرأس أو حتى بعض الأمراض التي تعاني منها فروة الرأس، والتي تعمل على إضعافها وإعاقة وظائفها الطبيعية والتي من أهمها إنتاج الشعر، وإمداده بالعناصر ليحافظ على قوته وسماكته ولمعانه.

التدابير الواجب على الدول اتخاذها للحفاظ على القطاع السياحي فيها

احتدام المنافسة في قطاع السياحة والإنفتاح والتغييرات التي أحدثتها التكنولوجيا في يومنا هذا، تفرض على الدول ضرورة زيادة اهتمامها بهذا القطاع، واتخاذ إجراءات مناسبة للمحافظة على حيويته واستمرارية نموه. سنسلط في هذا المقال الضوء على أهم السياسات والإجراءات التي يمكن للدول اتباعها واتخاذها لتطوير قطاعها السياحي، والمحافظة على مكانته بين أسواق الدول الأخرى.

1. التخطيط الجيد والحذر للمحافظة على ديمومة نشاط القطاع السياحي.

2. تخصيص الميزانيات المناسبة لتطوير واستثمار أوجه السياحة المتعددة.

3. تشجيع القطاع الخاص وشد انتباهه إلى أهمية الإستثمار في القطاع السياحي، وإلى مقدار الفائدة التي سيجنيه من الإستثمار في هذا المجال.

4. التهيئة والإستعداد للمراحل القادمة، والتي سيشهد فيها قطاع السياحة تغييرات جذرية وسريعة فيما يتعلق بسير أعمالها والخدمات التي يقدمها.

5. خفض سعر الفائدة و خفض الضرائب على الإستثمار؛ لتشجيع شراء العقارات وتحويلها إلى مرافق سياحية، أو مرافق تقدم خدمات سياحية.

6. الإهتمام الشديد بوسائل النقل والبنية التحتية الخاصة بخدمات التقل والخدمات السياحية الأخرى. وذلك لضمان راحة السياح، وتمكينهم من الوصول إلى الأماكن السياحية الذين يرغبون بزيارتها بسهولة وبسرعة وبيسر.

7. استغلال وتوظيف تكنولوجيا التحليل، التي تمكنهم من الإطلاع على أراء المستخدمين والأمور التي يفضلونها. ستتمكن شركات السياحة من خلال تحليل هذه المعلومات من توجيه جهودها إلى الشريحة المناسبة من المستهلكين. كما ستتمكن من طرح عروضها بما يتناسب مع رغبات المستخدمين، والتعرف على الأمور التي يفضلون تواجدها في مرافقها السياحية ومساكنها ومجمعاتها التجارية.

كما ستساعد التكنولوجيا العاملين في قطاع السياحة على التعرف على تجربة السائح بعد مغادرته، هذه المعلومات تشكل تغذية راجعة لهم، ستساعدهم في تحسين جودة خدماتها وأعمالها المقدمة في مجال السياحة. كما ستمكن التكنولوجيا الشركات الصعود عالميا ً، واستهداف السياح من كافة أنحاء العالم.

8. العمل على تسهيل اجراءات السفر: على الدولة العمل على التخلص من العراقيل والمعيقات المفروضة على السفر. كما عليها تسهيل اجراءات السفر، كالحصول على الفيزا. فنسبة الوعي زادت عند الأجيال الجديدة، وبالتي أصبحت لديهم قدرة قليلة على تحمل هذه العوائق المفروضة، مثل على الفيزا واجراءات دخول البلد الذي يقصدونه. هذه العراقيل تدفع بهذه الأجيال الى البحث عن بلد آخر لزيارته، بحيث لا يواجهون هذه العراقيل في رحلتهم إليها.

9. الحرص على تحسين جودة البضائع والخدمات التي تقدمها الشركات العاملة في مجال السياحة للوافدين؛ وذلك لتشجيعهم على تكرار التجربة مرة أخرى.

10. تشجيع شركات القطاع الى الصعود عالميا ً وتوفير الدعم لها؛ لمساعدتهم على تحقيق ذلك ومنافسة الشركات العالمية.