Category Archives: العقارات

أسس تأجير شقة في إسطنبول

قد يكون اختيار شراء شقة في تركيا أفضل لك من استئجارها وهذا بسبب الأسعار المناسبة التي تتمتع بها الشقق هناك الا اذا كنت ترغب بقضاء بعض الوقت داخل المدينة ولا حاجة لك لشراء شقة بالكامل، وبالرغم من أن أسعار تأجير الشقق في إسطنبول أيضاً مرتفعة ولكن بلا شك هذا أفضل من شراء شقة في تركيا اذا كانت لاستخدام مؤقت، وعند التأجير يجب لك الانتباه جيداً لعدد من الأمور حيث أن هناك العديد من ضعاف النفوس الذين من الممكن أن يستغلوا الأمر بشكل سيء اعتمادا على جهلك باللغة التركية وكل التفاصيل المتعلقة بالإيجار، ونحن سنرشدك إلى بعض النصائح التي يجب عليها وضعها في عين الاعتبار عندما تريد تأجير شقة داخل إسطنبول وهي كالتالي.

مكان التأجير
كلما أخترت الأماكن المركزية في إسطنبول سيتحتم عليك دفع إيجار أعلى على الوحدة السكنية التي تقوم بتأجيرها لأنك أخترتها في مكان حيوي يكثر الطلب علية لذا إذا كان أمر المكان لا يهمك كثيراً وما يهمك هو الميزانية حاول اختيار شقة في الضواحي الجانبية للمدينة حتى تستطيع أن تقلل من نفقاتك قليلاً.

المؤجر منه
هناك العديد من الشركات الاستثمارية التي تطرح وحداتها العقارية للتأجير أو الشراء وأنت ينبغي عليك التأكد من أن الشركة موثقة بشكل رسمي من الحكومة التركية حتى تتأكد من عدم حدوث أي تدليس أو تغير في عقد الإيجار أو الشراء الذى سيتم إبرامه، كما أننا لا نصح بالتعامل مع أشخاص مجهولين لأن نسبة التعرض لحالات نصب في مثل هذه الحالة ترتفع فالأفضل اللجوء إلى الشركات الموثوق فيها.

تفاصيل العقد
من المهم جداً الاطلاع على كافة التفاصيل الواقعة في العقد والتأكد من أطرافه ومن أن البيانات التي تم سردها داخل العقد هي البيانات الصحيحة، وأنك لن تطالب بدفع أي أموال متراكمة على الوحدة العقارية التي ستقوم بتأجيرها، وهل مدة التأجير التي اتفقت عليها في العقد صحيحة أم لا؟ وثمن التأجير جاء في العقد كما هو متفق عليه أم لا، ومن الأفضل إذا كنت غير خبير في اللغة التركية الاستعانة بمستشار قانوني في مثل هذا الأمور والتأكد أيضاً من أن هذا المستشار القانوني هو محل ثقة حتى لا تتعرض للتدليس.
في الحقيقة بسبب نشاط السوق العقاري المرتفع في إسطنبول هناك العديد من عمليات التدليس التي تقوم في الفترة الحالية لذا الأضمن لك التعامل مع شركة عقارية موثوقة في هذا المجال ومثال على ذلك مجموعة اومورغا العقارية وهي ستتكفل بإدارة الأمر نيابة عنك حتى لا تتعرض للتدليس والخداع.

تكاليف الشقق في عمان

أدت ممارسات الحكومة الأردنية المختلفة عبر الزمان إلى انتشار الشقق في أرجائها، وخاصة في عمان. من هذه الممارسات: منح الحكومة تصاريح بناء لشقق على ما يقارب 1.8 مليون متر مربع. الأمر الذي أدى إلى توافد الناس إلى العاصمة للسكن في شققها. يتدافع الكثير منهم إلى ايجاد شقق للبيع في عمان. سنتحدث في هذا المقال عن شقق هذه المدينة وعن أسعارها. وسنتحدث عن مساهمة المستثمرين الأجانب في ازدهارها.

أولا ً: شقق للإيجار عمان
تحتوي هذه المدينة على عدد من الشقق ذات السمات المتميزة. تتكدس هذه الشقق في مباني منتشرة في مناطق مختلفة من هذه المدينة. من الجدير ذكره، أن المباني التي تحتوي على شقق هي أكثر المظاهر العمرانية انتشارا ً في هذه المدينة المتسعة والمترامية أطرافها. غالبية هذه المباني ارتفاعها لا يتجاوز 15 متر، وتتكون من 4 طوابق، بحيث يحتوي كل طابق على شقتين. كما تتواجد أبنية فاخرة، بحيث يحتوي كل طابق منها على شقة واحدة فقط.

يتم بالعادة تزويد هذه المباني بتدفئة مركزية، حيث يتم الإعتماد عليها في فصل الشتاء لتدفئة المبنى. كما يتم تزويد الشقق بمكيفات هواء؛ وذلك للإعتماد على الهواء البارد الصادر منها في فصل الصيف.

تتباين شقق هذه المدينة في أسعارها. كما يتسع الفرق في الأسعار ويزداد وضوحا ً بين الشقق الواقعة في مركز المدينة، وتلك الموجودة في خارجه. بشكل عام، إيجار شقة بغرفة واحدة في مركز المدينة يصل إلى 295 دينار أردني، أما خارج المدينة فإيجار هذه الشقة يقارب 188 دينار أردني. من جهة أخرى ايجار شقق مركز المدينة والتي تحتوي على 3 غرف يساوي 495 دينار، بينما الموجودة في خارجه ايجارها 330 دينار، وذلك لشقة تحتوي على 3 غرف أيضا ً. هذه الأرقام تم تزويدها وإعدادها والإعلان عنها من قبل التقارير الإحصائية لعام 2018.

ثانيا ً: مساهمة المستثمرين الأجانب في شقق عمان
يتنافس الكثير من الوافدين الأجانب على شراء شقق في هذه المدينة. من أبرز الصفقات الأخيرة والتي تتعلق بشقق المدينة، هي: شراء أسرة عراقية مبنى مكون من أربعة طوابق، ويحتوي كل طابق على شقق. تمت هذه الصفقة في عام 2016، وسعر الشراء بلغ 1.12 مليون دولار.

من أبرز المساهمين في استثمار الشقق في هذه المدينة: المصريين، العراقيين، السعوديين. يشتري الكثير منهم شقق للإستثمار، كما تتواجد شريحة كبيرة منهم تقطن مدينة عمان. تبلغ الكثافة السكانية لهذه المدينة 2 مليون نسمة، 70% منهم أردنيون الأصل، والباقي من دول أخرى، مثل: فلسطين، العراق، مصر، سوريا، وغيرها من الدول.

لشراء شقة في هذه المدينة عليك التعرف على الأسعار جيدا ً، على سبيل المثال: تكلفة شقة تحتوي على غرفتين للنوم في منطقة مميزة من العاصمة يصل إلى حوالي 170 ألف دولار. علاوة على ذلك، هنالك رسوم إضافية تتضمنها عملية الشراء، وتشمل:

* الضريبة السنوية على الشقة: يتم تحديدها بالإعتماد على حجم وموقع الشقة. كما تختلف نسبتها في عمان عن باقي المناطق الأردنية الأخرى.
* رسوم نقل الملكية: نسبة هذه الرسوم 9% من سعر الشراء، يتحتم على كل من البائع والمشتري تقاسم هذه الرسوم ودفعها.
* رسوم لوكيل العقارات: يتحمل دفعها كل من البائع والمشتري، وتمثل 2% من سعر البيع.
* ضريبة التحويل: يتم دفعها للحكومة من قبل البائع والمشتري. يتكفل البائع بنسبة 4%، أما المشتري فيتكفل بدفع نسبة 6%.

تعرف على الفوائد التي ستجنيها من الإستثمار في عقارات الإمارات

لا شك أن قطاع العقارات في الإمارت من القطاعات ذات النمو البارز والكبير. تعكف الحكومة والقطاعات الخاصة على تشييد مرافق وعقارات متنوعة. علاوة على ذلك، فإن عقارات دولة الإمارات تشكل عاملا ً ممتازا ً يعمل على جذب الأنظار الخارجية إلى الدولة. سنتحدث في هذا المقال عن الإستثمار، كما سنتحدث عن أفضل أنواع العقارات في دبي للإستثمار.

أولا ً- الإستثمار في عقارات الإمارات
تشير التقارير والدراسات الإحصائية إلى أن قطاع العقارات في الإمارات يشهد تنوع ونمو كبيرين. كما يشهد هذا القطاع ارتفاع في الطلب على عقاراته، لأسباب عدة، منها: الأهمية السياحية للدولة، ازدياد الكثافة السكانية، رأس المال الكبير الخاص بدولة الإمارات، وغيرها. تشكل الأسباب السابقة حوافز قوية لجذب أنظار المستثمرين من أقطاب العالم المختلفة نحو دولة الإمارات وعقاراتها.

إن الإستثمار في عقارات الإمارات يعد أمر غاية في الأهمية، اضافة إلى كونه استثمار مجدي ومربح للغاية. يحمل الإستثمار في عقارات الإمارات صورا ً مختلفة.

تطرح دولة الإمارات أشكال مختلفة وفرص متنوعة أمام الراغبين في الإستثمار في عقاراتها، تتراوح هذه الفرص من شراء عقار سكني (مثل الشقق) وتأجيرها؛ لتحقيق عائد على الإيجار مكسب ومربح، إلى شراء حصة سوقية في عقار تجاري أو صناعي. علاوة على ذلك، تتيح الحكومة الإماراتية الفرص أمام المستثمرين من الداخل والخارج لشراء عقارات قيد الإنشاء.

لا يقتصر الإستثمار في عقارات الإمارات على المنشآت والمظاهر العمرانية، بل يشمل على فرص أخرى، مثل: الإستثمار في الأراضي: يستطيع أي شخص (من خارج الإمارات أو داخلها، حامل للجنسية الإماراتية أو لا) البحث عن اراضي للبيع في الامارات وشراءها والإستثمار فيها. قد يتوجه البعض إلى شراء الأراضي؛ لتشييد مراكز ومجمعات أو إعادة بيعها.

ثانيا ً- الأسباب الرئيسية التي تدفع للإستثمار في قطاع العقارات الإماراتي دون غيرها من القطاعات
تتعدد الأسباب والحوافز التي تدفع بالمستثمر للتوجه الى قطاع العقارات في الإمارات دون غيرها، نلخص هذه الأسباب بالنقاط التالية:
1. قطاع العقارات في الإمارت قطاع مزدهر.
2. اهتمام الحكومة بالعقارات وتشييدها، وإعمار القديم منها.
3. الإستثمار في العقارات يضمن عائد كبير وطويل الأمد. اضافة إلى كونه عائد مستمر (مثل العائد على الإيجار الذي يحصل عليه المستثمر من خلال تأجير عقاره).
4. انخفاض أسعار العقارات في الفترة الحالية: تشهد الإمارات في الفترة الحالية انخفاض في أسعار عقاراتها، لكن هذا الوضع لن يدوم طوبلا ً. ستعود أسعار العقارات للإرتفاع قريبا ً وسيستمر هذا الإرتفاع لفترات طويلة جدا ً. يشكل ذلك حافزا ً كبيرا ً للتوجه إلى شراء عقار (بالسعر القليل المطروح اليوم)؛ للإستثمار في المستقبل.
5. سوق العقارات في الإمارات يتضمن مخاطر قليلة: العقارات بشكل عام ارتباطها غير قوي بسوق البورصة، مما يجعلها لا تتأثر بالتغييرات السلبية التي تطرأ على هذا السوق. اضافة إلى ذلك، فإن عقارات القطاع الإماراتي تحمل فرصا ً مضمونة ومربحة.

ثالثا ً- أفضل أنواع العقارات للإستثمار في الإمارات
من الجدير ذكره أن عقارات الإمارات كلها تحمل فرصا ً استثمارية كبيرة، من شأنها أن تعود بأرباح كبيرة على صاحبها. على أية حال، فإن العقارات بالأخص المكاتب والأراضي تعد أفضل الفرص الإستثمارية في الإمارات. بالنسبة للمكاتب، فقد أثبتت أنها النوع الأول من عقارات الإمارات الذي تمكن من المحافظة على أسعاره، وسيستمر بذلك في المستقبل. أما بالنسبة للأراضي، فالسبب هو كونها محدودة. فالعقارات الأخرى تستطيع الدولة تشييد المزيد منها، أما الأراضي فمساحتها ستبقى محدودة. علاوة على أن تشييد العمران يحتاج إلى أراضي. أسهمت العوامل السابقة في رفع أسعار الأراضي.