أخبار عاجلة
تعادل طنطا مع النصر للتعدين «1-1» -

هيئة المعارض تثير أزمة جديدة فى العلاقات التجارية بين مصر وكينيا

هيئة المعارض تثير أزمة جديدة فى العلاقات التجارية بين مصر وكينيا
هيئة المعارض تثير أزمة جديدة فى العلاقات التجارية بين مصر وكينيا

تفجرت أزمة حادة بين مصر وكينيا على المستوى التجارى بسبب قرار منفرد لهيئة المعارض والأسواق الدولية، بإلغاء المشاركة فى معرض كينيا كيميكس المقام بنيروبى خلال الفترة من 27 إلى 30 سبتمبر الماضى بعد تحصيل قيم مساهمة الشركات وشحن منتجاتها، وقبل افتتاح المعرض بثلاثة أيام.

سادت حالة من الغضب بين ممثلى 58 شركة مصرية مشاركة فى المعرض وقاموا بتقديم شكاوى واحتجاجات رسمية إلى السفير محمود طلعت سفير مصر بنيروبى لنقلها إلى وزارة الخارجية. واتهم المشاركون فى المعرض مسئولى هيئة المعارض بعدم المسئولية والإساءة لعلاقات مصر الخارجية، وإفشال فرص زيادة الصادرات. وذكروا أنهم قاموا بسداد قيمة المشاركة فى المعرض بناء على مخاطبات الهيئة دون تأخير، وتم حجز تذاكر الطيران وشحن المعروضات، والاتصال بالشركات الكينية، لكنهم فوجئوا بخطاب من إدارة شئون المعارض قبل الافتتاح بثلاثة أيام يُخبرهم بأن الهيئة أرجأت المشاركة فى المعرض.

وقام المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية بتقديم احتجاج رسمى للسفارة المصرية، وللمكتب التجارى بنيروبى برئاسة سليمان خليل بشأن الموقف، كما قامت غرفة صناعات الطباعة بتقديم شكوى رسمية إلى وزارة الصناعة والتجارة الخارجية، أكدت فيها أن الصادرات المصرية إلى السوق الكينى مهددة بسبب سوء التصرف من جانب هيئة المعارض.

أضاف عدد من المُشاركين انهم حاولوا الاتصال بمحمد محمود سامى المشرف على هيئة المعارض، وفوجئوا بوجوده فى إيطاليا للإشراف على تجهيز جناح مصرى بأحد المعارض المقامة هناك.

وقال أحمد جابر رئيس الغرفة فى تصريحات لـ«الوفد» إن هيئة المعارض الكينية تدرس إصدار قرار بمقاطعة التعامل مع الجهات الحكومية المصرية. وأكد أن عدداً من الشركات المشاركة سترفع دعاوى تعويض ضد هيئة المعارض بسبب خسائرهم المالية نتيجة إلغاء المشاركة فى المعرض بعد تحصيل نسب مشاركة العارضين، وبعد شحن منتجاتهم. وأوضح أن هيئة المعارض تكيل بمكيالين، حيث قامت بإلغاء مشاركة 58 شركة من قطاعى الكيماويات والتغليف فى معرض يبلغ سعر المتر فيه 410 دولارات، بينما وافقت فى الوقت نفسه على تنظيم معرض آخر للصناعات الدوائية فى كينيا فى نفس التوقيت بسعر 525 دولاراً للمتر الواحد، وهو ما يثير كثيرا من علامات الاستفهام. وأضاف أن هناك حالة ارتباك تسود تعاملات هيئة المعارض فى إطار محاولات تقليص دعم المعارض الخارجية، إلا أنها تُهدد صادرات مصر إلى كافة الأسواق الإفريقية خاصة فى ظل عدم وجود قواعد شفافة وواضحة لدعم المعارض.

وأشار «جابر» إلى أن حجم التبادل التُجارى بين مصر وكينيا، سجل خلال عام 2015 نحو 430 مليون دولار، وبلغت قيمة الصادرات المصرية فيها نحو 285 مليون دولار، وأننا مهددون بخسارة سوق ضخم وكبير من أسواق إفريقيا.

 

المصدر : بوابة الوفد

الوفد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السعودية اليوم - البنك الإفريقي للتنمية يمنح تونس قرضًا بقيمة 1.620مليار يورو