أخبار عاجلة
«زي النهارده».. تأسيس «اليونيسيف» 11 ديسمبر 1946 -
عمرة المولد النبوى 2016.. لم يذهب أحد -
هشام جنينه: الإرهاب أخطر على مصر من الفساد -

اجتماع عاجل لممثلى 3 آلاف شركة سياحية لبحث تداعيات النظام الجديد للعمرة

اجتماع عاجل لممثلى 3 آلاف شركة سياحية لبحث تداعيات النظام الجديد للعمرة
اجتماع عاجل لممثلى 3 آلاف شركة سياحية لبحث تداعيات النظام الجديد للعمرة

قبل أيام قليلة من موسم العمرة الجديد، أعلن اتحاد شركات السياحة والذى يضم أكثر من 3 آلاف شركة عقد اجتماع عاجل لشركات السياحة المنظمة لرحلات العمرة لبحث تداعيات النظام الجديد لموسم العمرة والذى يقلص دور شركات السياحة المصرية والخاص بـ«بيع جميع خدمات الحج والعمرة»، الذى أقرته مؤخرا وزارة الحج السعودية والمقرر تطبيقه خلال العام الهجرى الجديد.
وأكدت شركات السياحة أن هذا النظام يعتبر بمثابة كارثة حقيقة تضاف لكوارث السياحة المصرية، إذ سيفرض أعباء جديدة على رحلات الحج والعمرة.
وستقوم المملكة بتطبيق سياسة بيع جميع خدمات الحج والعمرة من إقامة وتنقلات ومزارات فعلية، وفقا للنظام الجديد، وهو ما يتطلب سرعة التحرك لضمان حقوق الشركات السياحية المصرية العاملة فى مجال السياحة الدينية، خاصة الصغيرة منها التى تتأثر بكل كبيرة وصغيرة فى ظل عدم وضوح الرؤية لهذا النظام.
وطالبت الشركات المسئولين بوزارة السياحة بقيادة يحيى راشد وزير السياحة ولجنة تسيير الأعمال بغرفة الشركات بضرورة بحث هذا النظام مع المسئولين بوزارة الحج السعودية لضمان حقوق الشركات السياحية المصرية وحتى لا تتحول الشركات إلى مجرد سماسرة لدى الشركات ومكاتب الخدمات السعودية.
وقال عادل فريد عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة: إن النظام الجديد للعمرة يزيد الأعباء ويثير القلق داخل شركات السياحة، خاصة فى ظل تطبيق زيادة الرسوم المقررة على تأشيرات العمرة فى الموسم الجديد الذى سيبدأ خلال أيام ولا توجد أى ردود أفعال لدى الجانب المصرى حتى الآن. وأشار إلى أن هناك حلولاً كثيرة لهذا النظام يجب بحثها ودراستها مع الجانب السعودى، كما يجب ايضا بحث موضوع زيادة خطاب الضمان والوصول إلى حلول مرضيه لجميع الأطراف. متسائلا لماذا تدفع شركات السياحة خطاب ضمان للوكيل السعودى فى حين أنه هو الذى يجب عليه عمل خطاب ضمان الشركة المصرية لضمان تنفيذه للبرنامج المتفق عليه وهو الوضع الطبيعى. وتابع: «حين تتعاقد الشركة المصرية مع وكيل أجنبى فى السياحة الوافدة تصبح مسئوليه شركة السياحة المصرية كاملة عن السائحين لحين مغادرتهم».
كان عدد من المستثمرين المصريين والسعوديين العاملين فى مجال السياحة قد بدأوا مؤخرا إجراءات إنشاء شركة مساهمة مصرية سعودية لتنشيط السياحة البينية المتمثلة فى السياحة العربية والحج والعمرة برأسمال مبدئى 100 مليون ريال من خلال شراكة مصرية سعودية، وكذلك شركاء من دول ماليزيا وإندونيسيا والمغرب، تصل حصة مصر بها 25%، وتقتصر على شركات السياحة فقط.
وقال ناصر تركى مستشار وزير السياحة إن هذا التعاون المثمر بين المملكة العربية السعودية ومصر شجع الكثير من رجال الأعمال فى البلدين من أصحاب شركات السياحة عن دراسة تكوين شركات وكيانات كبرى فى جميع المجالات الاقتصادية بما فيها السياحة.
وأشار إلى أن السعودية تهدف فى خطتها الاستراتيجية إلى الوصول إلى 30 مليون معتمر بحلول عام 2020، وهنا يكون نصيب مصر 10٪ بما يعادل 3 ملايين مصرى، كما أن تعديل مسمى وزارة الحج إلى وزارة الحج والعمرة هو نوع من التوجه الاقتصادى.
وأوضح أننا ندرس مع بعض الشركات السعودية إنشاء شركة مصرية ــ سعودية على أن يكون هناك موقع إلكترونى كبير باسم مصر والسعودية نبدأ من خلال الموقع مبادرة لكل دول العالم الإسلامى نقول من خلال المبادرة «تعالى زور مصر واحصل على عمرة مجانًا»، كنوع من التسويق المشترك وهذا الموقع سيكون باستثمار مصرى سعودى.

المصدر : بوابة الشروق

بوابة الشروق

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السعودية اليوم - البنك الإفريقي للتنمية يمنح تونس قرضًا بقيمة 1.620مليار يورو