أخبار عاجلة

«الإمارات دبى» يقترب من الاستحواذ على «باركليز مصر»

«الإمارات دبى» يقترب من الاستحواذ على «باركليز مصر»
«الإمارات دبى» يقترب من الاستحواذ على «باركليز مصر»

قالت مصادر مصرفية رفيعة المستوى لـ«مال وأعمال»: إن بنك الإمارات دبى هو الأقرب للفوز بصفقة بنك باركليز مصر، لعدة عوامل، أبرزها أنه موجود فى السوق المصرية بالفعل وزيادة أعماله بمصر يعزز التعاون الإماراتى المصرى، بالإضافة إلى أن العرض المالى الذى تقدم به يتفوق على عرض بنك وفا المغربى.
وكان بنك وفا المغربى أكد أنه قدم عرضا ماليا للاستحواذ على بنك «باركليز مصر»، بقيمة تفوق 500 مليون دولار. وقال بنك الإمارات دبى فى وقت سابق أنه يستهدف أن يكون من أكبر 5 بنوك بالسوق المصرية، إذ أكد خليان فان ديرتول، العضو المنتدب لبنك الإمارات دبى الوطنى فى تصريحات صحفية سابقة، ثقة بنك الإمارات دبى الكبيرة فى السوق المصرية، وفرص النمو لكل البنوك خلال الفترة المقبلة.
وأشار إلى أن البنك كان يحتل المركز 11 بين البنوك المصرية الآن أصبح التاسع، ويسعى البنك خلال الفترة المقبلة حتى 2020 ليصبح ضمن أكبر خمسة بنوك فى السوق المصرى.
وكان بنك الإمارات دبى الوطنى، تقدم بطلب رسمى للاستحواذ على بنك «باركليز – مصر» وخاطب المصرف الإماراتى كلاً من البنك المركزى المصرى ومجموعة باركليز العالمية للسماح له بإجراء عمليات الفحص النافى للجهالة، تمهيدا لتقديم العرض المالى والفنى اللازم لتنفيذ عملية الشراء. ويسعى البنك الإماراتى إلى الاستحواذ على «باركليز» رغبتا منه فى التوسع وزيادة حصته من السوق المحلية (سجلت %8.7 من إجمالى الأصول ديسمبر 2015) ودعم قدرته فى خدمة وتمويل الشركات المصرية والإماراتية.
ويتنافس بنكا الإمارات دبى الوطنى ووفا المغربى على الاستحواذ على وحدة باركليز فى مصر الذى يسعى لبيع عملياته فى أفريقيا والتركيز على الأسواق الأساسية.
وانحصرت منافسة الاستحواذ على بنك باركليز ــ مصر بنكى «الإمارات دبى الوطنى، والتجارى وفا المغربى»، من أصل 7 بنوك أبدت اهتمامها بالصفقة، عقب الإعلان عن بيع البنك البريطانى.
وكان البنكان المغربى والإماراتى قد تنافسا فى 2013، على شراء «بى إن بى باريبا»، التى فاز بها الإمارات دبى الوطنى، واستحوذ على وحدة البنك الفرنسى بمصر فى صفقة بلغت 500 مليون دولار.
وأبدت 7 بنوك عربية، فى وقت سابق اهتمامًا بصفقة باركليز منها 5 إماراتية، هى: الإمارات دبى الوطنى، والخليج الأول، رأس الخيمة، الاتحاد الوطنى، وبنك أبوظبى التجارى، بالإضافة إلى التجارى، وفا المغربى، وبيبلوس اللبنانى.
وقام البنكان الإماراتى والمغربى بإجراء الفحص النافى للجهالة لـ«باركليز»، وعلى مدار نحو أسبوعين، واطلعا على جميع البيانات والمعلومات والقوائم المالية، والهيكل القانونى وتحليل الأداء وتفاصيل رأس المال والموقف الضريبى، والتعامل مع المؤسسات ذات الصلة بنشاط البنك، للوصول إلى تقديم العرض المالى والفنى.
وقامت المجموعة البريطانية «باركليز» بتعيين بنك الاستثمار الأمريكى «جى بى مورجان» مستشارًا ماليًا للصفقة، بجانب شركة باركليز كابيتال «باركاب»، التى تمثل الذراع الاستثمارية للمجموعة، وفقا للمصادر.
كان «باركليز» قد أعلن مارس الماضى نيته التخارج من السوق المصرية وبعض وحدات الأعمال بأفريقيا وأوروبا؛ بهدف التركيز على مجموعة أعمال أكثر بساطة فى قطاعات التجزئة والشركات والاستثمار.
وأشار البنك إلى أنه سيتم إدراج ذراعه فى مصر وعدد من وحدات الأعمال الأخرى ضمن قطاع «باركليز للأعمال غير الاستراتيجية (Barclays NonــCore business)، وهو قطاع كان قد أنشأه فى مايو 2014 للإشراف على الأعمال التى يعتزم بيعها أو التخارج منها.

المصدر : بوابة الشروق

بوابة الشروق

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السعودية اليوم - البنك الإفريقي للتنمية يمنح تونس قرضًا بقيمة 1.620مليار يورو